مناقشة بنود الاتفاقية الموقعة مسبقاً بين جامعتي البعث وستانكين الروسية

حمص-سانا

ضمن فعاليات الاجتماع السوري الروسي المشترك لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين يواصل وفد روسي من جامعة موسكو الحكومية التكنولوجية “ستانكين” زيارته إلى جامعة البعث لليوم الثاني على التوالي حيث بحث الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث مع ممثلة الوفد الدكتورة بوبوفا ناديجتا يوليفنا رئيسة مركز التعاون الدولي بجامعة ستانكين آليات تفعيل الاتفاقية الموقعة مسبقا بين الطرفين عام 2019.

وناقش الجانبان خلال اللقاء بنود الاتفاقية التي تتضمن التعاون العلمي المشترك في مجال التبادل الطلابي للمرحلة الجامعية الأولى من الاختصاصات الهندسية “تصميم وإنتاج- طاقة- ميكاترونيك-والاقتصاد-إدارة أعمال” عبر إقامة معسكرات تدريبية صيفية ووضع خطة درسية مشتركة لبرنامج الدراسات العليا ودراسة المقررات المشتركة في السنة الأولى بالجامعة الأم بينما يتم التبادل الطلابي في بقية السنوات على أن يتم التوسع فيما بعد ببقية الاختصاصات العلمية كما تمت مناقشة تقديم منح دراسية للطلاب الأوائل والمشاركين في دورات وأولمبياد اللغة الروسية.

وأكد رئيس الجامعة أن المركز السوري الروسي البعث /ستانكين يعتبر إضافة علمية مميزة للجامعة وأول تطبيق عملي للاتفاقية الموقعة بين الطرفين منذ 3 سنوات ويعمل لزيادة التبادل العلمي المشترك من أساتذة وطلاب وإقامة مشاريع بحثية مشتركة إضافة إلى تعليم اللغة الروسية بما يخدم رؤية جامعة البعث الاستراتيجية التي تسعى إلى تطوير البحث العلمي والتحصيل الجامعي.

بدورها أكدت يوليفنا في تصريح صحفي أن الزيارة إلى جامعة البعث جاءت مثمرة لجهة إقامة الأولمبياد الروسي أمس وبحث إمكانية تفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين الجامعتين اليوم وقالت: “تم التوصل إلى إيجاد دبلوم مشترك لطلاب الماجستير وتحقيق التبادل الطلابي والخبرات العلمية وإقامة مؤتمرات علمية مشتركة بهدف رفع مستوى العاملين والكادر التدريسي والتعليمي بين الجامعتين”.

وأشارت إلى زيارتها أيضا إلى قيادة فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي مؤكدة انهم مستعدون لتقديم المساعدة في مختلف المجالات ومعتبرة أن جيل الشباب يعول عليه لاحقا ليؤسس لمراحل أفضل لسورية.

وكان الدكتور فائق شدود أمين فرع الجامعة للحزب قد أكد خلال لقائه يوليفنا أهمية التعاون القائم بين سورية وروسيا في مختلف المجالات وأهمية الاتفاقيات العلمية والمنح الدراسية الروسية التي تدعم الطلاب السوريين في جميع الاختصاصات.

وعقب اللقاءات زار الوفد المركز السوري الروسي البحثي البعث/ستانكين في كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية.

مثال جمول

انظر ايضاً

من امتحانات الفصل الأول في جامعة البعث

تصوير: نقولا الخوري