الشريط الأخباري

6 دورات حول منهج مونتيسوري العالمي التعليمي بجامعة البعث

حمص-سانا

بهدف تطوير الواقع التعليمي والتربوي وإيجاد خريجين متمكنين في سوق العمل التربوي تواصل كلية التربية في جامعة البعث إقامة الدورات والفعاليات المتخصصة بتعليم منهج العالمة مونتيسوري العالمي حيث نفذت الكلية منذ بداية العام الحالي وحتى الآن 6 دورات بمشاركة طالبات ومعلمات رياض أطفال.

وأكد لـ سانا الشبابية الدكتور فايز يزبك عميد الكلية أن الهدف من الفعاليات تعزيز منهج مونتيسوري التعليمي والتعلم النشط الفاعل بهدف إعداد معلمين قادرين على التفاعل مع الأطفال باستخدام الأساليب الحديثة.

الدكتورة فوزية السعيد من كلية التربية ومشرفة على فعاليات ودورات منهج مونتيسوري قالت “إن منهج مونتيسوري التعليمي يدعم دراسة المشاركين ومهاراتهم في التعامل مع الأطفال من النواحي النفسية والعقلية والجسدية والحركية لإيجاد بيئة تعليمية مرنة مناسبة لهم”.

وأشارت الدكتورة ضحى السباعي عضو الهيئة التدريسية بالجامعة ومحاضرة في فعاليات مونتيسوري إلى ضرورة تدريب المعلمات وطالبات رياض الأطفال لأنهن مسؤولات عن تنشئة الأجيال منذ الطفولة فيما أكدت المدربة ريموندا إبراهيم مديرة مركز الدعم المجتمعي بالنادي السوري للأطفال واليافعين أن التأهيل هو الأساس في وجود مربيات ومعلمات ذوات خبرة تتوافق مع التطور العلمي المستمر بمجال التربية.

الطالبة رنيم سيد سليمان قالت “إن منهج مونتيسوري التربوي والتعلم النشط أكسبني خبرات ومعلومات مهمة سأتبعها بعد تخرجي وتعاملي مع الأطفال” فيما أضافت الطالبة مرح “المنهج يشكل ثقافة تعليمية مهمة إلى جانب دراستنا كطالبات في اختصاص رياض الأطفال ويزودنا بالكثير من الخبرات العلمية والعملية”.

مثال جمول

انظر ايضاً

من امتحانات الفصل الأول في جامعة البعث

تصوير: نقولا الخوري