كوبا تكشف عن علاقة بين منظمي المظاهرات ومنظمات إرهابية أمريكية

هافانا-سانا

كشفت كوبا عن أدلة جديدة حول العلاقة التي تربط بين مروجي أعمال التخريب ومنظمي المظاهرات في البلاد مع شخصيات لها علاقات بمنظمات إرهابية موجودة في الولايات المتحدة.

وعرض عضو الأمانة العامة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي روخيليو بولانكو عبر التلفزيون الكوبي تسجيلا لمحادثة صوتية بين جونيور غارسيا أحد منظمي المظاهرات ورامون سايل سانشيز العضو في منظمات متهمة بارتكاب اعتداءات إرهابية ضد كوبا ومقرها في الولايات المتحدة حيث عبر سانشيز خلال المحادثة عن استعداده الكامل لتقديم مساعدة لوجستية ودعائية في وسائل الإعلام الأمريكية لدعم مظاهرة دعت لها المعارضة الكوبية في منتصف الشهر المقبل.

وأشار بولانكو إلى أن المؤسسة الوطنية الكوبية الأمريكية ومقرها الولايات المتحدة نشرت عبر صفحتها على فيسبوك معلومات حول المظاهرة المزمع تسييرها يوم الخامس عشر من الشهر المقبل وكيفية المشاركة فيها مدينا تواطؤ الحكومة الأمريكية وعدم اتخاذها أي اجراء بحق مروجي الإرهاب والعنف ضد كوبا والذين يقيمون في الولايات المتحدة.

وأكد بولانكو أن هذه الإجراءات ضد بلاده تأتي في اطار الحرب غير التقليدية أو سيناريو الانقلاب الناعم الذي يتم التخطيط له ضد كوبا.

وكان الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل أدان في تغريدة على موقع تويتر الدور التخريبي الذي يلعبه ممثلو السفارة الأمريكية في هافانا مشدداً على أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذا السلوك الأمريكي.

وتتعرض كوبا لحصار اقتصادي جائر تفرضه الولايات المتحدة منذ نحو 60 عاما بسبب مواقفها الرافضة لمحاولات التفرد والهيمنة الأمريكية.

انظر ايضاً

الولايات المتحدة توصي رعاياها بتجنب السفر إلى عدة دول بسبب كورونا

واشنطن-سانا أوصت السلطات الأميركية رعاياها بتجنب السفر إلى عدد من الدول بينها فرنسا والبرتغال في …