زاخاروفا: واشنطن تستخدم استراتيجية قذرة

موسكو-سانا

علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على قرار واشنطن تصنيف الروس في فئة الجنسيات المشردة الخاصة بالدول التي لا يمكن لمواطنيها الحصول على تأشيرة أمريكية على أراضيهم.

وكتبت زاخاروفا عبر تلغرام اليوم هناك شيء مهم تعطل منذ زمن طويل في الخارجية الأمريكية ويفشلون في إيجاد سبيل لإصلاحه فقد حولوا إجراء تقنياً له طابع روتيني في القرن الحادي والعشرين إلى جحيم حقيقي يقوم على أساس من السادية.

وأشارت إلى أنه ولسنوات عديدة كان الدبلوماسيون الأمريكيون يدمرون نظام تقديم الخدمات القنصلية في روسيا حيث أغلقوا القنصليات وخفضوا عدد الموظفين القنصليين وجربوا ما إذا كان ردنا المتناسب على ذلك يختلف عن الرد بالمثل متسائلة ألم يخطر ببال أي من المدافعين عن هذه الاستراتيجية القذرة أنهم يدمرون بذلك مثل الحرية الخاصة بهم أنفسهم.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الأمر لا يقتصر على تقليص السياحة والتبادلات الثقافية فحسب بل هو ضربة للعائلات والأقارب ولتلك الروابط التي تشكل نسيجاً حياً من العلاقات بين الدول والشعوب التي تقطنها.

وحسب وثيقة صدرت عن الخارجية الأمريكية فإنه يتعين على المواطنين الروس الراغبين في الحصول على تأشيرة هجرة أمريكية التوجه إلى القنصلية الأمريكية في العاصمة البولندية وارسو.

انظر ايضاً

بيسكوف: وسائل الإعلام الأمريكية تشن حملة لتشويه صورة روسيا

موسكو-سانا حذر المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف اليوم من استخدام الغرب لبعض وسائل الإعلام …