فولودين: جائزة نوبل للسلام فقدت مصداقيتها

موسكو-سانا

قال رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن جائزة نوبل للسلام فقدت مصداقيتها بسبب منحها لسياسيين سمحوا بإطلاق العنان للصراعات والحروب.

وقال فولودين في تعليق له على قناة التلغرام الخاصة به اليوم عندما يتحدثون عن جائزة نوبل في مجال العلوم الأساسية لا تظهر أي تساؤلات إذ يتم منحها لإنجازات حقيقية رغم عدم وجود معايير واضحة لتقييم الحائزين على الجائزة مذكرا بحقيقة ما ورد في وصية مؤسس الجائزة ألفريد نوبل وهي.. المساهمة بقسط في تعاضد الشعوب وإزالة أو تقليل تعداد الجيوش الدائمة وتطوير مبادرات السلام.

وأوضح فولودين أنه في السنوات الأخيرة منحت الجائزة للرئيس السابق لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية ميخائيل غورباتشوف الذي أدى عهده إلى تفكك شعوب الاتحاد ما أدى إلى انهيار الاتحاد السوفييتي وهي أكبر كارثة جيوسياسية في القرن العشرين ومن بين الفائزين بالجائزة المرأة السياسية من ميانمار أونغ سان سو كي التي اتهمت حكومتها لاحقا بارتكاب إبادة جماعية لمسلمي الروهينجا والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي اندلع في ظل حكمه ما يسمى “الربيع العربي” وتأججت الأزمة في سورية.

وأوضح فولودين أنه نتيجة لمثل هذه القرارات والأمثلة فقدت جائزة نوبل للسلام مصداقيتها معتبرا أنه من غير المقبول أن يكون الأشخاص المتورطون في جرائم فظيعة لا يزالون من بين الفائزين بالجائزة ولكن الذين يستحقون هذه الجائزة حقا ليسوا كذلك.

انظر ايضاً

تخفيض درجة رئيس لجنة نوبل للسلام لأول مرة في تاريخ الجائزة

أوسلو-سانا خفضت اللجنة التي تمنح جائزة نوبل للسلام درجة رئيسها أمس للمرة الأولى في تاريخ …