لافروف: الهجمات المستمرة على ميثاق الأمم المتحدة هدامة وخطيرة

بلغراد-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أهمية دور دول حركة عدم الانحياز في مواجهة الاضطرابات والأزمات المتزايدة التي يشهدها العالم وبناء نظام عالمي أكثر ديمقراطية يسوده التعاون والأمن والاستقرار.

وأوضح لافروف خلال كلمة أمام الاجتماع رفيع المستوى لدول حركة عدم الانحياز في العاصمة الصربية بلغراد بمناسبة الذكرى 60 لتأسيسها أن الهجمات المستمرة على ميثاق الأمم المتحدة ومحاولات استبدال هيكلها المركزي بما يسمى النظام القائم على القواعد ذا المعايير المزدوجة هدامة وخطيرة.

ولفت لافروف إلى أن التضامن بين دول حركة عدم الانحياز قادر على مقاومة مثل هذه المحاولات وعلى مواجهة العقوبات أحادية الجانب ومكافحة الإرهاب وحماية حقوق الإنسان.

وأعرب لافروف عن أمله أن يوصل اجتماع الدول الحركة رسالة واضحة إلى معظم دول العالم حول عدم وجود بدائل لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ المساواة في إقامة العلاقات بين الدول.

ولفت لافروف إلى أهمية حصول روسيا على صفة مراقب في الحركة لأنه يفتح إمكانيات جديدة للتفاعل في حل القضايا الإقليمية والعالمية وضمان الأمن والتنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم.

انظر ايضاً

لافروف: الغرب يعلن حرباً شاملة وطويلة الأمد ضد روسيا

موسكو-سانا جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على أن الغرب يعلن حرباً شاملة ضد …