سلوتسكي: الولايات المتحدة لاتملك حق المحاضرة بالآخرين

موسكو-سانا

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أن التصريحات الأميركية التي تشكك في نتائج انتخابات مجلس الدوما تظهر غضب واشنطن جراء فشلها في التأثير على الوضع السياسي في روسيا.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس زعم في وقت سابق أن انتخابات مجلس الدوما جرت “في ظل ظروف لا تفضي إلى كونها إجراءات حرة ونزيهة”.

ونقلت وكالة تاس عن سلوتسكي قوله إن “مثل هذا التقييم يرتقي لمستوى التدخل ويظهر انزعاج الغرب من حقيقة فشل محاولاتهم الجماعية للتأثير على الوضع السياسي في روسيا وإحباطها بحزم” مشدداً على أن واشنطن لا تمتلك الحق في المحاضرة بالآخرين حول كيفية إجراء انتخابات ديمقراطية والأسف على غياب المراقبين واطلاق التكهنات بشان احترام حقوق الناخبين.

وأكد سلوتسكي أن الناخبين الروس منحوا مجموعة واسعة من الخيارات للمشاركة في الاقتراع حتى وسط القيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا وقال ” في الوقت نفسه ليس هناك من يعترض على نتائج الانتخابات ولا أحد يحاول اقتحام مبنى الدوما احتجاجاً على نتائج الحملة البرلمانية، و ربما هناك شيء يمكن للولايات المتحدة أن تتعلمه من روسيا”.

وتعليقاً على الشكوى الغربية من “غياب مراقبين من مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا” أشار سلوتسكي إلى أن الحصة التي تلقتها هيئات المراقبة التابعة للمنظمة تقارب ضعف عدد مراقبيها في الانتخابات الأميركية الأخيرة ومع ذلك اختار المراقبون عدم السفر إلى روسيا.

وأضاف إن مراقبين من نحو 60 دولة واكبوا اجراء الانتخابات في مراكز الاقتراع الروسية وتوصلوا إلى أن الانتخابات كانت متوافقة تماما مع القواعد الديمقراطية.

وكانت النتائج النهائية لانتخابات مجلس الدوما التي اعلنتها اللجنة المركزية للانتخابات اليوم أظهرت فوز حزب “روسيا الموحدة” الحاكم بنسبة 49.82 بالمئة من الأصوات يليه “الحزب الشيوعي الروسي” ثم “الحزب الليبرالي الديمقراطي”  في المركز الثالث وحزب “روسيا العادلة” في المركز الرابع ليأتى حزب “الجيل الجديد” في المركز الخامس.

انظر ايضاً

سلوتسكي: على الاتحاد الأوروبي إقناع كييف بتنفيذ اتفاقيات مينسك

موسكو-سانا أكد ليونيد سلوتسكي رئيس اللجنة الدولية في مجلس الدوما الروسي أن النشر المحتمل لبعثة …