بصلحلو أول حكم سوري في كرة القدم يحكم في دوري أوروبي

حلب-سانا

‏لا يمكن أن تكون هناك مباراة لكرة القدم بلا حكم فهو المسؤول عن تطبيق القوانين واتخاذ القرارات ومعاقبة اللاعبين في حال أي مخالفة بالتنبيه أو الإنذار أو الطرد فهو جزء أساسي من اللعبة ويجب أن يكون خاضعاً لدورات كثيرة ليستطيع أداء مهمته بالشكل الصحيح.

ويتكون طاقم التحكيم في المباريات من ستة حكام هم حكم الساحة أو الحكم الرئيسي وهو صاحب القرار الأخير في مجريات المباراة وحكما الراية اللذان يساعدان الحكم الأساسي في إدارة اللقاء وتطبيق قوانين التحكيم وخصوصاً عند خروج الكرة خارج أرض الملعب وتطبيق رمية التماس والركلات الركنية والأخطاء القريبة منهما وكشف التسلل وركلات الجزاء أحياناً والحكم الرابع وهو الذي يقوم بالإعلان عن التغييرات والتبديلات ومدة الوقت الضائع و‏هناك حكمان يقف كل منهما عند المرمى ليساعدا الحكم الأساسي في أمر احتساب الهدف أم لا وكذلك ركلات المرمى.

نشرة سانا الرياضية التقت الحكم الدولي عبد الله بصلحلو الذي تحدث عن بداية مسيرته الرياضية قائلاً: بدأت ممارسة لعبة كرة القدم في الأحياء الشعبية ومن ثم في دوري المدارس ودوري الجامعات وفي عام 1999 شجعني الحكم محمد نعال على أن أنتسب إلى أسرة التحكيم فنجحت كحكم درجة ثانية في عام 2001 وفي عام 2004 ترفعت إلى الدرجة الأولى وكنت أنتظر فرصة التحكيم في الدوري الممتاز.

وتابع بصلحلو: في عام 2009 كانت بدايتي كحكم ساحة في دورة الصحفيين بين الاتحاد والكرامة في ملعب الحمدانية ومنها دخلت إلى دوري المحترفين في الدوري الممتاز في افتتاح موسم 2009-2010 بين فريقي جبلة والنواعير لافتاً إلى أنه حصل على الشارة الدولية عام 2011.

وأضاف بصلحلو: في بداية عام 2012 انتقلت إلى جورجيا كأول حكم دولي سوري يحكم في دوري أوروبي وحكمت دوري الصداقة لفئة الشباب بمشاركة فرق انتر ميلان الإيطالي وسبارتاك موسكو الروسي ودربزون التركي ودينموكييف الأوكراني وإسبانيول الإسباني لافتاً إلى أنه قاد الكثير من المباريات محلياً وأوروبياً وأخرجها إلى بر الأمان مؤكداً في الوقت نفسه ضرورة أن يتقن الحكم بعض اللغات ولا سيما الإنكليزية إضافة إلى إتقان التعامل مع الحاسوب بكل تفاصيله لأن التحكيم في تطور مستمر.

بصلحلو الذي نال تقييم الأفضل في مناسبات عدة لقيادته الناجحة للمباريات وشخصيته القوية والواثقة أشار إلى ضعف مردود الحكام المادي بالمقارنة مع لاعبي كرة القدم في الدوري الممتاز ما يؤثر على عنصر الجذب لمزاولة التحكيم ويقوض مساعي توسيع القاعدة التحكيمية وتعويض العاملين منهم بعد الاعتزال.

يشار إلى أن بصلحلو عضو لجنة فنية ورئيس لجنة الحكام في حلب هدفه الحالي حسب قوله تدريب الحكام الشباب في حلب لتمثيل سورية في المحافل الدولية خير تمثيل.

سامر خزمة

انظر ايضاً

كادر تدريبي جديد لفريق شباب الطليعة بكرة القدم

حماة-سانا أعادت إدارة نادي الطليعة تشكيل الكادر الإداري والتدريبي لفريق الشباب بكرة القدم والذي يشارك …