الشريط الإخباري

تركيا أكثر دولة تفرض القيود على موقع التواصل الاجتماعي

أنقرة-سانا

كشف تقرير أعدته شركة “تويتر” عن تصدر تركيا لدول العالم التي تطالب بإزالة المحتوى والرسائل الموجودة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في جميع أنحاء العالم.

وجاء في تقرير الشفافية لتويتر الذي يرصد الوضع في النصف الثاني من العام الماضي ونقلت وكالة “جيهان” التركية مقتطفات منه إن تركيا “تقدمت بـ1820طلب حذف رسائل من موقع التواصل الاجتماعي من إجمالي الطلبات البالغة 1982 في النصف الثاني من عام 2014”.

وأضاف التقرير أن تركيا التي كانت قد جاءت بين أكثر الدول التي طالبت بحذف رسائل من تويتر في الأشهر الستة الأولى من العام الماضي أيضا حصلت على المركز الأول بجدارة ولم تستطع دولة أخرى تخطيها في هذا الجانب.

وقامت الحكومة التركية بحظر الوصول إلى التقرير المنشور لاحقا  بالرغم من أنه كان بالإمكان الوصول إليه بسهولة في الساعات الأولى من صباح أمس وعلق مستخدمو تويتر الذين يرغبون في الاطلاع على التقرير قائلين “هل تم فرض الرقابة وحظر التقرير أيضا”.

وكان رئيس النظام التركي “رجب طيب أردوغان” صدق في أيلول الماضي على مشروع قرار يمنح هيئة الاتصالات سلطات أكبر لمراقبة مستخدمي الانترنت وحجب المواقع الالكترونية.

وكشفت منظمة “مراسلون بلا حدود” في تصنيفها السنوي لعام 2014 لحرية الإعلام في العالم أن تركيا لا تزال تشكل واحدا من أكبر السجون في العالم بالنسبة للصحفيين وأنها لم تسجل أي تقدم فيما يتعلق بحرية الصحافة والإعلام خلال العام الماضي لتحل في المرتبة الـ 154 على قائمة المنظمة.

انظر ايضاً

تويتر يقرر إعادة تفعيل الحسابات المجمدة

واشنطن-سانا قرر المالك الجديد لتويتر إيلون ماسك إعادة تفعيل الحسابات المجمدة