أمسية غنائية أوبرالية سورية بلجيكية في دار الأسد

دمشق-سانا

بين صوتين من الشرق إلى الغرب أمسية غنائية أوبرالية أحيتها مساء اليوم السوبرانو السورية السويسرية سمية حلاق والسوبرانو البلجيكية لور كاترين بييرز على مسرح الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون.

والجمهور العاشق للموسيقا الكلاسيكية كان على موعد مع برنامج غني من حيث الأداء العالي واختيار المقطوعات الغنائية الأوبرالية لكبار المؤلفين العالميين لحقب موسيقية مختلفة.

وأدت حلاق وبييرز مقطوعة ستابات ماتر للمؤلف الإيطالي جيوفاني باتيستا دراجي ويعود تاريخ هذه المقطوعة إلى القرن الرابع عشر للميلاد ومعناها في اللاتينية الأم كانت واقفة في إشارة إلى السيدة العذراء ووقوفها أمام الصليب أثناء محنة السيد المسيح.

وقدمت في الأمسية مقطوعة ستيلا سبليندينز اللاتينية من كتاب دي مونتسيرات تعود إلى العصور الوسطى وهي عبارة عن مخطوط من النصوص التعبدية وكان للمقطوعة الشعبية الاسكتلندية الأشجار تنمو عالياً والتي كتبت في سبعينيات القرن الثامن عشر حيزاً في برنامج الأمسية.

ومن الأغاني التي قدمت أغنية الديسديشادو الجذابة والممتعة بإيقاعها السريع وجاءت بصوتي مغنيتي الأوبرا حلاق وبييرز وللمؤلف العالمي موزارت قدمت ترتية افي فيروم اللاتينية كما حضر في الأمسية أغنية بعدك على بالي للسيدة فيروز في هذه الأمسية الأوبرالية الكلاسيكية.

يذكر أن السوبرانو سمية حلاق درست الغناء في مدينة جنيف حيث ولدت ثم توجهت إلى مدينة البندقية وبعدها إلى بروكسل حيث أكملت دراستها في الكلية الملكية وفي الأوبرا ستديو التابع لأوبرا كوبنهاغن في الدانمارك درست على يد أهم الموسيقيين وشاركت خلال دراستها في العديد من الأدوار في الأوبرات العالمية إضافة لمشاركتها في حفلات ببلجيكا وفرنسا وإضافة لنشاطها الموسيقي أسست مشروعاً خاصاً لأطفال سورية من ضحايا الحرب وسميت رسولة للسلام من البرلمان البلجيكي.

أما السوبرانو لور كاترين بييرز فحاصلة على إجازة في الموسيقا وتتابع حالياً تحصيلها الأكاديمي لدرجة ماجستير مرموقة ضمن برنامج العزف المنفرد في مدرسة لوزان العليا للموسيقا ولها العديد من المشاركات الأوبرالية في مدن عالمية.

 رشا محفوض

انظر ايضاً

لايبزيغ الألماني يفوز على ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا

برلين-سانا فاز لايبزيغ الألماني على ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي بنتيجة 2-1 في ختام مرحلة المجموعات …