عطية: دعم الغرب يدفع الإرهابيين لارتكاب الجرائم بحق السوريين

القاهرة-سانا

استنكر البرلماني المصري السابق عضو المكتب السياسي للحزب الناصري محسن عطية العمليات التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية وميليشيا “قسد” المدعومة أميركياً بحق الشعب السوري مؤكداً أنها تمثل جرائم كبرى تتم بسبب استمرار الدعم الغربي الموجه لتلك التنظيمات والميليشيات.

وقال عطية في تصريح خاص لمراسل سانا في القاهرة: إن “ما تقوم به ميليشيا “قسد” من جرائم خطف وترويع للمواطنين يمثل جريمة توقع العقوبة على من يدعم تلك الميليشيا ويمولها من دول الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة التي دأبت في سياساتها على توجيهها وتقديم الحماية لها من أجل تنفيذ مخططاتها التقسيمية”.

ولفت إلى أنه وفي الوقت الذي ترتكب فيه عصابات الإرهاب جرائمها يسرق الاحتلال الأميركي النفط السوري ويواصل كيان الاحتلال الصهيوني اعتداءاته على الأراضي السورية مشيراً إلى أن “معسكر التآمر لم يستوعب بعد خسارته أمام الصمود والتضحيات السورية ويحاول اليوم أن يزيد من الخناق على الشعب السوري سواء من خلال العقوبات الاقتصادية أو عمليات الترويع التي يقوم بها الإرهاب وأدواته ولكن كل مخططاته ستنتهي بالفشل بسبب هذا الصمود الأسطوري لسورية شعباً وجيشاً وقيادة”.

انظر ايضاً

استشهاد 3 مدنيين وإصابة آخرين بعدوان قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها على أبو راسين ومحيطها

الحسكة-سانا استشهد 3 مدنيين وأصيب 10 آخرون بينهم أطفال في العدوان الذي ينفذه الاحتلال التركي …