الشريط الأخباري

محاضرات تاريخية وتراثية ضمن اليوم الثاني من مهرجان (ماربرصوم الأول)

حمص-سانا

حفل اليوم الثاني من مهرجان ماربرصوم الأول الذي تقيمه مطرانية حمص وحماة وطرابلس وتوابعهما للسريان الأرثوذكس بقرية الحفر جنوب حمص بباقة من الفعاليات الثقافية والفنية.

وانطلقت الفعاليات بمحاضرة للباحثة الآثارية حنان خشوف عن تاريخ آثار الحفر الذي يعود إلى الألف الثانية قبل الميلاد.

ولفتت الباحثة إلى أن الحفر كان محطة كنعانية تستقبل القوافل التجارية القادمة والمغادرة إلى مملكة تدمر ومدينة بعلبك اللبنانية فضلا عن غناها بكثير من المواقع الأثرية الموغلة بالقدم ومنها كنيسة ماربرصوم التي أعيد ترميمها منتصف القرن التاسع عشر وتعد من أقدم كنائس المنطقة.

فيما قدم المهندس والباحث نايل الحي محاضرة عن شعر مارافرام السرياني لافتا إلى أن هذا الشاعر القديس كان منارة بفضل أشعاره العامودية حيث ترك إرثا ثقافيا وشعرياً غزيراً قارب الثلاثة ملايين بيت شعر في اثني عشر ألف قصيدة امتازت بالعاطفة والوجدانية.

وأوضح الحي وهو مترجم لعدد من الكتب باللغة البلغارية أن هذا التراث يتميز بطابعيه الشعبي الذي يتجلى بأغاني وأهازيج الأعراس في المنطقة والثاني صوفي يتبدى بالمدارس السريانية التي أنتجت الألحان السريانية المعروفة عالميا.

كما شارك كل من الباحث تادروس طراد والأب الريان برصوم كساب بمحاضرتين تاريخيتين روحيتين عن تاريخ المنطقة والسيرة الروحية لقداسة ماربرصوم.

واختتمت الفعاليات بأمسية موسيقية لفرقة هارموني بقيادة المايسترو الفنان رند سكر في صالة ماربرصوم حيث قدمت مجموعة أغان من الزمن الجميل لسيدة الغناء العربي ام كلثوم وفيروز ووديع الصافي.

ويتضمن المهرجان الذي يستمر على مدى أسبوع فعاليات أدبية وثقافية ورياضية وترفيهية.

حنان سويد