نيويورك تايمز: الاستخبارات الأمريكية حذرت من انهيار سريع للجيش الأفغاني

واشنطن-سانا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الاستخبارات الأمريكية حذرت من انهيار سريع للجيش الأفغاني في أفغانستان فيما شكك الرئيس الأمريكي جو بايدن ومستشاروه في إمكانية حدوث ذلك.

وذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أنه في تموز الماضي ازدادت التقارير الاستخباراتية من أفغانستان تشاؤماً بشأن قدرة قوات الأمن الأفغانية على التصدي لزحف حركة طالبان وفرصة الحكومة في الحفاظ على سلطتها ومنع سقوط كابول لافتة إلى أن بايدن قلل من خطورة سقوط الحكومة الأفغانية كما استبعد أي “إجلاء فوضوي للأمريكيين” من البلاد على غرار ما حدث في نهاية حرب فيتنام عام 1975.

وأشارت الصحيفة إلى أن التحذيرات خلال الصيف تثير تساؤلات حول السبب الذي جعل المسؤولين في إدارة بايدن والمخططين العسكريين في أفغانستان يبدون غير مستعدين للتعامل مع الهجوم الأخير الذي قادته حركة طالبان إلى كابول بما في ذلك الفشل في ضمان الأمن في المطار الرئيس والإسراع بعودة الآلاف من القوات إلى البلاد لحماية الخروج النهائي للولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة: إن مسؤولاً أمريكياً ذكر أن التحليل الاستخباراتي العام الذي أجري قبل أسبوع من سقوط كابول هو أن استيلاء الطالبان على السلطة لم يكن أمراً حتمياً بعد وأن بايدن كان يضغط على الحكومة الأفغانية في تموز الماضي لتقديم التنازلات التي قالت تقارير الاستخبارات، إنها ضرورية لمنع انهيار الحكومة.

وتسارعت تطورات الأحداث في أفغانستان مع دخول حركة طالبان العاصمة كابول أمس الأول وسيطرتها على معظم المؤسسات الحكومية وسط فوضى عارمة شهدها مطار المدينة نتيجة اكتظاظ آلاف الأشخاص وتدافعهم إلى مدرج المطار لمغادرة البلاد.

انظر ايضاً

الآلاف من عناصر الاستخبارات الأمريكية مهددون بالفصل

واشنطن-سانا أعرب مشرعون في الكونغرس الأمريكي عن مخاوفهم من أن الآلاف من عناصر أجهزة الاستخبارات …