الشريط الأخباري

120 شركة بمهرجان التسوق (صنع في سورية) بحماة-فيديو

حماة-سانا

انطلقت اليوم فعاليات مهرجان التسوق الشهري”صنع في سورية” بدورته الـ 121 والذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع غرفة صناعة حماة في خان رستم باشا الأثري بمحافظة حماة.

وتشارك في المهرجان 120 شركة محلية من مختلف المحافظات وتعرض تشكيلة واسعة من المنتجات الغذائية والاستهلاكية والألبسة والمنظفات بمختلف أنواعها.

عضو غرفة صناعة دمشق وريفها والمشرف على المهرجان طلال قلعجي أوضح في تصريح لمراسل سانا أن المهرجان يهدف إلى دعم القوة الشرائية لشريحة واسعة من المستهلكين من خلال طرح السلع والمواد بمختلف أنواعها من المنتج إلى المستهلك دون حلقة الوسيط وبسعر قريب من التكلفة مبينا أنه سيتم تقديم هدايا وحسومات على مختلف المنتجات إضافة إلى توزيع قسائم شرائية لذوي شهداء الجيش.

ولفت قلجعي إلى أن المهرجان الذي يستمر ثمانية أيام شهد خلال اليوم الأول من افتتاحه إقبالا كبيرا من المواطنين ما يدل على أن المهرجانات خطوة مهمة نحو دعم المستهلك مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم الدورة المقبلة في مدينة مصياف بمحافظة حماة ومن ثم سينتقل المهرجان إلى بانياس.

من جهته أشار رئيس غرفة صناعة حماة زياد عربو إلى أن الحسومات في المهرجان تتراوح بين 20 و 30  بالمئة من السعر المتداول في السوق المحلية ما يسهم بزيادة الاقبال عليه مضيفا أن الغرفة تدعم مثل هذه المهرجانات وتشجع على اقامتها وتقدم التسهيلات اللازمة لإنجاحها لأن هدفها الأساسي دعم المستهلكين وتخفيف العبء المادي عنهم وخاصة في ظروف الحصار الحالية التي تعيشها سورية.

ولفت عدد من ممثلي الشركات المحلية المشاركة في المهرجان إلى أن مشاركتهم فيه تحمل جانبين الأول هو الترويج لمنتجاتهم وسلعهم ومعرفة احتياجات السوق المحلية والثاني دعم القوة الشرائية للمستهلكين عبر التخفيضات والحسومات والهدايا التي يتم تقديمهما لهم في المهرجان حيث بينت رنا النجار مندوبة إحدى الشركات إلى أن مشاركتهم في المهرجان بهدف تعريف المستهلكين بالمنتجات الجديدة وبيعها بسعر قريب من التكلفة بينما أشارت ردينة أبو طافش إلى أنها جاءت من محافظة السويداء للمشاركة بهذا المهرجان وعرض منتجات التجميل التي تنتجها الشركة بهدف الترويج لبضاعتها والاحتكاك المباشر مع المستهلكين وتخفيف العبء المادي عنهم من خلال الحسومات التي تقدمها لهم الشركات المشاركة.

ولفت عدد من زوار المهرجان إلى أن هذه المهرجانات تشكل فرصة مناسبة للتسوق بأسعار جيدة نتيجة الحسومات التي تقدمها معظم الشركات المشاركة كما أنهم يجدون مختلف السلع والمواد التي يرغبون بشرائها في مكان واحد داعين إلى الاستمرار بإقامة هذه المهرجانات وتوسيعها لتشمل منتجات أخرى مثل القرطاسية والأدوات الكهربائية والمنزلية.

 سالم الحسين