لافروف: ضرورة تعزيز الجهود الدولية لضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

موسكو-سانا

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي مسألة عودة اللاجئين إلى سورية.

ونقلت وكالة تاس عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان إن لافروف لفت انتباه غراندي خلال لقائهما أمس إلى ضرورة تنشيط جهود المجتمع الدولي لضمان عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم والذين سيسهمون في جهود التعافي وإعادة الإعمار في البلاد.

وأضاف البيان إن “الجانبين تبادلا وجهات النظر حول مشكلة اللاجئين والمشردين داخلياً والأشخاص دون جنسية في العالم بما في ذلك وسط جائحة كورونا كما ناقشا مختلف جوانب التعاون بين مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وروسيا”.

ولفتت الوزارة إلى أنه تمت كذلك مناقشة قضايا عودة اللاجئين والمشردين داخليا إلى اقليم ناغورني قرة باغ والمناطق المجاورة له تماشيا مع بيان قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا بشأن وقف إطلاق النار والأعمال العدائية في منطقة النزاع في تشرين الثاني من العام الماضي كما ناقش لافروف وغراندي “أنشطة المفوضية العليا للاجئين بشأن تنفيذ مشاريع مساعدة اللاجئين والنازحين داخليا الذين اضطروا إلى الفرار من ديارهم وسط النزاع المسلح في إقليم دونباس جنوب شرق أوكرانيا”.

بدوره أعرب غراندي عن تقديره لدور روسيا النشط في الجهود المبذولة لحل المشاكل العالمية للهجرة القسرية والتدابير المتخذة في روسيا لتنظيم الجوانب القانونية للاجئين وطالبي اللجوء.

انظر ايضاً

لافروف: العالم يمر بمرحلة تغيرات جذرية ونهاية للهيمنة الغربية على الساحة الدولية

مينسك-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الغرب يبذل كل ما في وسعه للحفاظ …