حفل غنائي في المركز الثقافي العربي بطرطوس بمناسبة فوز الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية

طرطوس- سانا

باقة من القدود الحلبية والموشحات الأندلسية إضافة إلى الأغاني الوطنية والسماعات الموسيقية قدمتها فرقة الموسيقا العربية لإحياء التراث بقيادة المايسترو صلاح عربي القباني على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بمدينة طرطوس.

مؤسس الفرقة الموسيقية القباني لفت في تصريح خاص لـ سانا أن حفل اليوم يأتي ضمن احتفالات سورية بنجاح الاستحقاق الدستوري وفوز الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية مضيفاً أن الفرقة تأسست منذ نحو عشر سنوات باسم فرقة الدراويش الشامية لتأخذ اسمها الجديد بعد تحولها لتجديد التراث الموسيقي الشرقي وتقديمه للجمهور بتوزيع جديد يتلاءم مع طبيعة اللحن.

وبين القباني الذي أمضى 15 عاماً في معهد صلح الوادي ليتعلم العزف على آلة القانون أن الفرقة القادمة من دمشق إلى طرطوس ولأول مرة تسعى بأعضائها الأربعين وأن اقتصرت اليوم على تسعة منهم تخفيفاً لأعباء السفر والتنقل على ترميم التسيب الموسيقى أن صح التعبير وغلبة الكلمة الدارجة واللحن السريع واصفاً ذلك بالأمر الصعب لكنه يلقى القبول والإعجاب لدى الجمهور.

بدوره المطرب حسام لبناني قدم بعضاً من الموشحات الأندلسية مثل وجهك مشرق من مقام الهزم والقدود الحلبية ومنها أول عشرة محبوبي وماني يا حبيب ماني وأغاني وطنية رأى أنه ومنذ تواجده مع الفرقة منذ سبع سنوات وجد بعد الحفلات التي قدمتها الفرقة في مختلف المحافظات السورية انجذاب جيل الشباب للاستماع إلى هذا النوع من الفنون لما يتمتع به من هدوء وأصالة وهذا مؤشر جيد حسب رأيه للاستمرار بهذا الخط لإعادة الألق والحضور لهذا الفن العريق.

جمهور الحفل الذي كان بمجمله من الأعمار الشابة رأوا فيه فناً دائم الحضور يصلح في كل وقت وحين كما قالت لجين أسعد في حين قال معن السيد أن هذا النوع من الموسيقا أن كان عزفاً أو غناء يمثل فترة ذهبية من تاريخنا الموسيقى ومع تقديمه بشكل جديد نجد أنه فن متأصل عابر للزمان والمكان.

فاطمة حسين

انظر ايضاً

توقيع ديوانين شعريين لسرحان ابراهيم شعار في ثقافي طرطوس

طرطوس-سانا استضافت صالة المركز الثقافي العربي بطرطوس حفل توقيع ديواني لوحات على جدار الوطن والنبضات …