الشريط الأخباري

وسط تسهيلات كبيرة.. فلاحو ريف حلب الشرقي يسلمون محصول القمح إلى مراكز الحبوب-فيديو

حلب-سانا

يواصل الفلاحون بريف حلب الشرقي حصاد موسم القمح وجني الغلال الوفيرة لثمرة تعبهم على مدى العام وتسليمها لمراكز تسويق الحبوب واستلام قيمها المالية من فروع المصرف الزراعي وسط تسهيلات مريحة تشجيعاً لهم على مواصلة إنتاج هذا المحصول الاستراتيجي.

كاميرا سانا رافقت الفلاحين إلى حقولهم في ريف مدينة دير حافر شرق حلب ورصدت عمليات حصاد القمح وتسويقها إلى مركز تسليم الحبوب في تل السوس شمال المدينة حيث أوضح الفلاح محمد الكيفو صاحب حقل في قرية أم المرا التابعة لدير حافر أن موسم القمح جيد ويستخدم الحصادة الآلية في جني محصول حقله الذي تبلغ مساحته عشرة دونمات وكل دونم ينتج وسطياً خمسة شوالات من القمح ومن المتوقع إنتاج خمسة أطنان من القمح سيعمل على تسليمها إلى مركز الحبوب في تل السوس.

واعتبر الفلاح يوسف المحمد أن موسم القمح لهذا العام جيد وإنتاجه وفير وتم تأمين كل مستلزمات الحصاد من شلول وحصادة وجرارات لنقل المحصول وتم التنسيق مع مركز الحبوب في تل السوس وتسجيل دور لتسليم الإنتاج في الموعد المحدد داعياً إلى تذليل الصعوبات التي تعترض عملية التسويق في المركز ومنها ارتفاع أسعار العتالة.

فيما يقوم أحمد رمضان سائق الحصادة بحصاد موسم القمح للفلاحين موضحاً أنه تم تأمين مستلزمات عملية جني المحصول الذي يتمتع بالوفرة لهذا العام.

وفي مركز تسويق الحبوب في تل السوس أوضح المهندس جراح صطوف رئيس المركز أنه يتم استقبال الأقماح الواردة من الفلاحين من القطاعين التعاوني والخاص وتم توزيع الأكياس عليهم بدءاً من منتصف شهر أيار الماضي وتم تنسيق عملية الاستلام والتسجيل على الدور اعتباراً من الرابع والعشرين من الشهر الماضي وتحديد تاريخ تسليم الإنتاج لكل فلاح لافتاً إلى أن الطاقة اليومية لاستلام الأقماح للمركز تبلغ ألف طن وفقاً لعدد الآليات وخبراء الاستلام مع تقديم كل التسهيلات الممكنة للفلاحين أثناء تسليم محصولهم ووزن الآلية مع الإنتاج على القبان وإدخالها إلى مستودعات القمح القاسي والطري وأخذ العينات اللازمة من المنتج وتحليلها ومعرفة نسبة الأجرام فيها ومنحه الأوراق اللازمة لتسليمها إلى المصرف الزراعي واستلام قيمتها النقدية خلال فترة أقصاها 48 ساعة.

بدوره يقوم غازي السفر الخبير في المركز بأخذ عينات القمح من كل كيس قمح لتحديد درجة الأجرام في المحصول ومن ثم تحليل العينة من قبل مختصين لتحديد ثمن القمح.

الفلاح حسين الحج نقل محصوله إلى مركز حبوب تل السوس وسط تسهيلات وإجراءات ميسرة من إدارة المركز بعد استلام الأكياس منه وطالب برفع نسبة الأجرام في القمح نظراً للحاجة الماسة لحبة القمح وكذلك رفع رسم التعاون الممنوح للفلاح إلى 500 ليرة سورية.

(عمليات تسويق محصول القمح تسير بشكل جيد وهناك تسهيلات يتم تقديمها للفلاحين لتسليم إنتاجهم) كما يوضح عبد الوهاب حج عبيد عضو الرابطة الفلاحية بدير حافر وطالب بزيادة أسعار القمح المستلمة لتتناسب مع تكلفة الإنتاج ومستلزماته من سماد ومحروقات.

وفي المصرف الزراعي في دير حافر أشار مديره أديب جمعة إلى أن عمليات صرف قيم المحصول تتم بشكل مباشر للفلاحين بعد تسليمها لمراكز الحبوب وجلب الإشعار اللازم بذلك وقوائم الشراء ومطابقتها مع المركز ومن ثم تنظيم أوامر الدفع وتسليمها للفلاح وسط التسهيلات المقدمة خلال أربع وعشرين ساعة.

فيما أشار الفلاح خلف العلي السلوم رئيس الجمعية الفلاحية في قرية رسم الأمام إلى أنه تم حصاد المحصول وتسويقه لمركز تل السوس وفق فواتير يتم تجميعها وتسليم قيمها للفلاحين بأسرع وقت وهذا ما أكد عليه الفلاح حسن الجميلي من قرية الشيخ أحمد الذي أوضح أن جميع الإجراءات كانت ميسرة في مركز الحبوب وفي المصرف الزراعي وصولاً لتسليم قيم الحبوب للفلاح.

قصي رزوق

انظر ايضاً

من عمليات حصاد القمح في ريف السويداء الغربي (صور)

تصوير: حسان السمارة