الشريط الإخباري
عــاجــل وزارة المالية: التنسيق مع الجهات المعنية لتسليم كافة الآليات الثقيلة الموجودة في المناطق الحرة، ووضعها تحت تصرّف المحافظين، لتنفيذ عمليات الإنقاذ والمساهمة في رفع الأنقاض، وتقديم يد العون للأهالي المتضررين جرّاء الزلزال

(رفعوا تاج النصر).. باكورة مشاريع مؤسسة كيان الثقافية الموسيقية

دمشق-سانا

اختارت مؤسسة كيان التنموية الثقافية أن تطلق باكورة نتاج مشاريعها مع الأطفال في مجال الموسيقا بمشاركة مطربة الأجيال ميادة الحناوي عبر إعادة إحياء الأغنية الوطنية (رفعوا تاج النصر) تأليف إيلي شويري وألحان الياس رحباني.

وشارك أكثر من 40 طفلاً وطفلة في ورشة تدريب استعداداً لإطلاق العمل تلقوا فيها دروساً على مبادئ الغناء الجماعي بإشراف الموسيقية سعدة الحكيم بالتعاون مع الموسيقار سمير كويفاتي.

مطربة الأجيال عبرت من خلال تسجيل صوتي عن سعادتها بهذا العمل الذي أعاد إحياءه أطفال من أبناء الوطن معربة عن شكرها للجهود التي بذلوها لتقديم أفضل ما لديهم رغم صعوبة لحن الأغنية.

الأب الياس زحلاوي أبدى سعادته خلال اطلاعه على تدريب الأطفال وقال “فوجئت بكم الفرح المرافق للأطفال خلال غنائهم وأكثر ما أفرحني أداؤهم وتذكرت وأنا أشاهد وجوههم وعيونهم تتألق وهم يغنون والابتسامة على شفاههم أطفال جوقة الفرح” مبيناً أنه من واجبنا جميعاً زرع الفرح في ذواتنا وعند الآخر.

وتابع “نحن نعيش في وطن يتعرض منذ زمن لتهديدات مستمرة بلغت من الذروة والهول فيما مررنا به لمدة عشر سنوات وخرجنا منه بثمن هائل.. ونحن بحاجة لأن نحرر الأطفال منه لأنهم المستقبل الذي نبني عليه حياتنا”.

المايسترو كويفاتي اعتبر أن العمل مع الأطفال شرف لكل إنسان لأنهم أمل الوطن ويحتاجون لأقصى الرعاية والاهتمام وأن نضحي بإمكانياتنا ووقتنا وخبرتنا كرمى لهم.

عضو مجلس أمناء مؤسسة كيان الموسيقية سعدة الحكيم خريجة المعهد العالي للموسيقا أوضحت أن كيان مشروع ثقافي تنموي موجه في جله للأطفال الذين عاشوا زمن الحرب بهدف تقديم الفرح لهم من خلال الموسيقا والنشاطات الأخرى التي تمنحهم الحب والسعادة.

وقالت “عملت مع الأطفال خلال الحرب ولهم خصوصية بقلبي حيث قال لي ابن أحد الشهداء (إذا أهلنا رحلوا نحن موجودون) ومن هنا كان الحافز لأن أكرس وقتي لهم لأنهم المستقبل”.

المحامي لؤي عزام رئيس مجلس أمناء المؤسسة أشار إلى أن الهدف من تأسيس كيان تأمين الدعم النفسي للأطفال من خلال الثقافة والفنون مبيناً أن مشاريع المؤسسة متعددة منها مشروع المسرح التفاعلي للأطفال ومسرح للكبار وورشات الوقوف أمام الكاميرا للكبار وموسيقا وغناء جماعي.

عثمان الحناوي المدير التنفيذي في المؤسسة أكد أهمية إعطاء الأطفال كل ما هو جميل وأن نزرع فيهم حب الوطن عبر الموسيقا ولا سيما أن سورية تحفل بالمواهب العديدة.

أحلام عباس زوجة شهيد وأخت لشهيدين وهي عضو في المؤسسة قالت: “أخذنا عهداً على عاتقنا أن نقدم شيئاً راقياً للأطفال الذين عاشوا ظروفاً صعبة لذلك سعينا لتطوير طاقاتهم وتقديم الدعم النفسي لهم من خلال الفن والموسيقا”.

مدرسة آلة القانون الموسيقية تالا الشرع ومتطوعة بالمؤسسة وصفت تدريب الأطفال بالمسألة المهمة لأن الطفل في هذه المرحلة العمرية لديه طاقة عالية ومن الضروري توظيفها بالمكان الصحيح.

وأعرب الأطفال عن فرحهم بتعلم الموسيقا التي ساعدتهم على لمس الأحاسيس الجميلة بداخلهم والثقة في قدرتهم على التعبير عن أفكارهم.

رشا محفوض

انظر ايضاً

إطلاق (ومضات من الإبداع) بإشراف الأب الياس زحلاوي من كنيسة سيدة دمشق

دمشق-سانا بإشراف الأب الياس زحلاوي أطلق مساء اليوم من كنيسة سيدة دمشق مشروع