بايدن يعترف رسمياً بتعرض الأرمن للإبادة في عهد العثمانيين

واشنطن-سانا

اعترف الرئيس الأمريكي جو بايدن رسمياً اليوم بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية في عهد العثمانيين.

ونقلت رويترز عن بايدن قوله في بيان أصدرته الإدارة الأمريكية إن “المذبحة التي تعرض لها الأرمن أواخر عهد الدولة العثمانية والتي بدأت باعتقال مفكريهم وزعمائهم في الـ 24 من نيسان 1915 تمثل إبادة جماعية”.

وجاء في البيان إن “الشعب الأمريكي يكرم الأرمن الذي لقوا مصرعهم بالإبادة التي بدأت في مثل هذا اليوم قبل 106 أعوام”، مضيفاً “نحن نؤكد التاريخ.. لا نفعل ذلك لإلقاء اللوم على أحد وإنما لضمان عدم تكرار ما حدث”.

وبذلك يكون بايدن أول رئيس للولايات المتحدة يصف مقتل نحو مليون ونصف المليون أرميني على يد العثمانيين بين عامي 1915 و1923 بأنه إبادة.

يذكر أن الكونغرس الأمريكي اعترف بالإبادة الجماعية للأرمن في عام 2019 في تصويت رمزي لكن الرئيس الامريكي آنذاك دونالد ترامب رفض استخدام هذه العبارة واكتفى بالحديث عن “واحدة من أسوأ الفظائع الجماعية في القرن العشرين”.

انظر ايضاً

سيناتور أمريكي: موقف بايدن تجاه أوكرانيا جعل العالم أقرب للصراع النووي

واشنطن -سانا أكد عضو الكونغرس الأمريكي بول غوسار أن موقف الرئيس جو بايدن تجاه العملية …