الشريط الأخباري

زاخاروفا: الولايات المتحدة تقف وراء طرد دبلوماسيين روس من التشيك

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا وقوف الولايات المتحدة وراء طرد دبلوماسيين روسيين من جمهورية التشيك مشددة على أن ذلك “مرتبط بالمؤامرة الفاشلة لتنفيذ انقلاب في بيلاروس”.

وكان رئيس الوزراء التشيكى أندريه بابيش أعلن أمس الأول إنهاء مهمة 18 من موظفي السفارة الروسية بزعم أنهم “يعملون لمصلحة المخابرات الروسية وأن هناك شكوكاً بضلوعهم في تفجير مستودع ذخيرة بمنطقة فربتيس عام 2014.

وقالت زاخاروفا في حديث لمحطة روسيا1: “بالنسبة لما جرى مع جمهورية التشيك.. نحن ندرك أن كماً كبيراً من المشكلات تراكمت في دول الاتحاد الأوروبي وفي الغرب عامة ولذا كان عليهم اتخاذ إجراءات ونشر معلومات لإخفاء هذه المشكلات.. ويبدو أن روسيا هي الأداة التي جربوها من قبل والأطروحة التي اعتمدوها لزمن طويل واستخدموها في مثل هذه الحالات.. وبالطبع تقف الولايات المتحدة وراء كل ذلك”.

وشددت زاخاروفا على أن تحرك التشيك لطرد 18 دبلوماسياً روسياً يعتبر نفاقاً وجاء نتيجة لذرائع سخيفة اخترعتها براغ مضيفة.. أن كامل الرواية التي يواصل المسؤولون التشيك تضخيمها “مرتبطة بالمؤامرة التي تم الكشف عنها لتنفيذ انقلاب في بيلاروس”.

وأشارت إلى أن قضيتنا الآن لا تتعلق بـ18 دبلوماسياً وانما بـ62 روسياً هم الدبلوماسيون وعائلاتهم وبينهم 28 طفلاً سيضطرون لمغادرة التشيك فيما العام الدراسي يقترب من الانتهاء حيث لم يتبق سوى شهر أو ربما شهر ونصف الشهر غير أن السلطات التشيكية لم تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أمس طرد 20 دبلوماسياً تشيكياً رداً على ترحيل التشيك الدبلوماسيين الروس في براغ.

وفي سياق آخر كشفت زاخاروفا عن محاولات الدول الغربية لتحييد نجاح لقاح “سبوتنيك في” الروسي المضاد لكورونا وقالت إنه “في وقت سابق كان الغرب فقط يمزح بشأن اللقاحات التي طورتها روسيا ضد كورونا أما الآن فالدول تريد إنشاء تقنيات الإنتاج وتبادلها والوقوف في طابور لشرائها”.

ونفت زاخاروفا ما جاء في بيان أدلى به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق بأن أوروبا تشهد نوعاً جديداً من الحرب العالمية يتعلق بالتطعيمات.

وكانت زاخاروفا أشارت في وقت سابق إلى أن روسيا تواجه حملة إعلامية للتشهير بلقاحاتها “دون أن تكون في حالة حرب مع أحد”.

انظر ايضاً

الصين: مناوراتنا قرب تايوان تأتي رداً على تآمرها مع الولايات المتحدة

بكين-سانا أعلنت وزارة الدفاع الصينية اليوم أن المناورات العسكرية التي تجريها حول جزيرة تايوان