الشريط الأخباري

عباس: سورية حققت انتصارات على الإرهاب وداعميه بفضل صمود شعبها وتضحيات جيشها

 نيودلهي-سانا

نظمت مؤسسة تيليتوما الهندية ندوة دولية تحت عنوان (غرب آسيا المعاصرة والقوى العظمى على مفترق الطرق) شارك فيها الدكتور رياض عباس سفير سورية لدى الهند والدبلوماسي الهندي السابق السفير بهادرا كومار والبروفسور ألطاف كمال باشا مدير إدارة الدراسات الخليجية في جامعة جواهر لآل نهرو والكاتبة الصحفية سيما مصطفى رئيسة تحرير صحيفة السيتيزن والصحفي أتول أنيجا رئيس تحرير صحيفة أنديا ناراتيف.

وفي كلمته خلال الندوة أكد السفير عباس أن سورية استطاعت بصمود شعبها وتضحيات جيشها تحقيق انتصارات على الإرهاب المدعوم من قبل الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي والدول الغربية ونظام رجب طيب أردوغان.

وأشار عباس إلى ما يعانيه الشعب السوري بسبب الإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب المفروضة عليه داعياً الهند والمجتمع الدولي إلى رفع هذه الإجراءات ورفضها منوهاً بدور الهند في دعم سورية حكومة وشعباً من خلال تقديم المساعدات الإنسانية والمنح التعليمية والدعم في المحافل الدولية.

وشدد السفير عباس على أن الحل في منطقة الشرق الأوسط يكمن في الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة بما فيها الجولان السوري وإعطاء الشعب الفلسطيني حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة.

بدوره لفت السفير الهندي السابق بهادرا كومار إلى الأطماع الأمريكية والغربية في منطقة غرب آسيا الغنية بالموارد الطبيعية والتي لم تتغير على مدى العقود الماضية موضحاً أن الصراع على المنطقة بات على أشده مؤخراً بسبب موقع هذه المنطقة وأهميتها الاستراتيجية.

من جانبهم أكد المشاركون في الندوة أن الأطماع الأمريكية الإسرائيلية والغربية تقف وراء حالة التشرذم التي وصلت إليها المنطقة وزرع الحروب والخلافات بين الدول العربية ودول الجوار معتبرين أن إشعال الحروب والنزاعات في هذه الدول يهدف لحرمان المنطقة من الاستقرار والازدهار.