الشريط الأخباري

بعد خلاصها من الإرهاب.. خان شيخون تستعيد عافيتها تدريجياً-فيديو

إدلب-سانا

بعد خلاصها من الإرهاب منذ قرابة العام ونصف العام تحاول مدينة خان شيخون بجهود المؤسسات الخدمية الحكومية وهمة أهلها أن تستعيد عافيتها تدريجياً في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب ومواصلة مسيرة حياة أهلها في مختلف الجوانب التعليمية والخدمية والزراعية.

وقد شهدت المدينة خلال الأشهر الماضية إعادة تأهيل جملة من المشروعات الخدمية التي شجعت أهلها للعودة إلى بيوتهم ومنها إعادة التيار الكهربائي وتأهيل ثلاث مدارس وشبكات الصرف الصحي والمياه التي من المتوقع استئناف ضخها في خطوط المدينة خلال الفترة المقبلة.

ويجري حالياً تأمين الأهالي بالصهاريج الجوالة كحل إسعافي مؤقت وفقاً لما ذكره رئيس مجلس مدينة خان شيخون المهندس عبد الكريم النجار في تصريح لمراسل سانا مؤكداً أن انجاز هذه الأعمال الخدمية المهمة شجع على عودة أكثر من 363 عائلة متوقعاً أن يزيد العدد أضعافاً عدة خلال الفترة المقبلة مع تحسن الأمور الخدمية وإكمال أعمال ترحيل الأنقاض وفتح الشوارع وتغذية المدينة بمياه الشرب وانتهاء العام الدراسي خلال الصيف المقبل.

حسين الحاج علي أمين شعبة الحزب في خان شيخون قال منذ اللحظة الأولى لتحرير المدينة من براثن الإرهاب بتاريخ الثاني والعشرين من شهر آب لعام 2019 بدأنا العمل على تأمين المتطلبات الأساسية للأهالي العائدين كالمستوصف الصحي الجارية حالياً أعمال ترميمه من قبل وزارة الصحة ومنظمة (يو ان دي بي) وهو يضم مختلف الاختصاصات الطبية والطواقم الفنية والتمريضية ومن المقرر وضعه في الخدمة والاستثمار نهاية شهر آذار الجاري إضافة إلى ترميم عدة مؤسسات ودوائر خدمية أخرى ومنها مبنى شعبة الحزب الذي يستضيف مختلف الاجتماعات الحزبية والخدمية.

المهندس محمد منير النجم من الخدمات الفنية في إدلب أوضح أن العمل حالياً جار على تأهيل وتجهيز مبنى محافظة إدلب المؤقت في خان شيخون الذي من المزمع افتتاحه قريباً وسيمثل نواة لمختلف المؤسسات والجهات العامة ودافعاً قوياً لمسيرة العمل الخدمي والإداري في المحافظة بشكل عام ومنطقة خان شيخون بشكل خاص.

خالد المحيميد موجه إداري في ثانوية عدنان المالكي بين أن في المدينة حالياً ثلاث مدارس بدءاً من مرحلة التعليم الأساسي وحتى الثانوي تضم 36 من الكوادر التدريسية والإدارية ويدرس فيها حالياً نحو 170 طالباً وطالبة وهذا العدد يزداد بشكل مضطرد ما يدل على بدء تعافي القطاع التربوي والتعليمي في خان شيخون أيضاً.

وأكد عدد من الأهالي أنه رغم حاجة المدينة إلى الاستمرار في تحسين واقعها الخدمي والاجتماعي إلا أنهم يشعرون بارتياح كبير وسعادة غامرة لعودتهم إلى مدينتهم ومنازلهم التي طالما اشتاقوا إليها بعد أن هجرتهم منها سابقاً المجموعات الإرهابية المسلحة لافتين إلى أن المدينة تعيش حالياً حركة نشطة لإعادة الإعمار في مختلف الأصعدة ولا سيما على مستوى استئناف النشاط الزراعي الذي تشتهر به منطقة خان شيخون على نطاق واسع لخصوبة أرضها وإنتاجها العديد من المحاصيل الزراعية وعلى رأسها الفستق الحلبي الذي بدأت براعم أشجاره الصغيرة تتفتح خلال هذه الفترة من فصل الربيع معلنة عودة مواسم الخير والعطاء بالتزامن مع بدء استعادة المدينة تعافيها وألقها المعهود.

المزارع أحمد خطاب من أهالي خان شيخون العائدين قال إنه منذ تحرير المدينة وعودته إليها بدأ بزراعة أرضه بمختلف المحاصيل داعياً الجهات الحكومية ولا سيما المصرف الزراعي إلى دعم الفلاحين وتشجيعهم على استئناف العملية الزراعية من حيث تأمين مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمازوت والمبيدات.

عبدالله الشيخ

انظر ايضاً

وضع مخبز آلي وصالتين للسورية للتجارة بالخدمة بريف إدلب المحرر وحمص-فيديو

ريف إدلب-حمص-سانا افتتح في منطقة خان شيخون في ريف إدلب المحرر من الإرهاب اليوم مخبز …