الشريط الأخباري

جهات القطاع العام تستجر كامل إنتاج شركة (سار) للمنظفات

دمشق-سانا

باعت الشركة العامة للصناعات الكيميائية والمنظفات (سار) خلال الشهرين الماضيين 80 طناً من منتجاتها المتعددة بقيمة 238 مليون ليرة سورية.

وبين مدير عام الشركة الكيميائي هشام الفريج في تصريح لمندوب سانا أن إجمالي الكميات المباعة هو لجهات القطاع العام ومنها المشافي والمؤسسة السورية للتجارة والمؤسسات التي تحتاج في عملها مواد كيميائية خاصة للتنظيف.

وأشار الفريج إلى أن الشركة شهدت إقبالاً كبيراً على منتجاتها من قبل جهات القطاع العام التي تستجر كل احتياجاتها من مواد التنظيف منها ولا سيما أن منتجات الشركة تتمتع بالمواصفات القياسية السورية وأسعار منافسة لمثيلاتها في السوق المحلية.

وأنتجت الشركة خلال الشهرين الماضيين نحو 97 طناً وفق الفريج موضحاً أن التباين في قيم ومبالغ الكميات المباعة والمنتجة يعود لاختلاف نوعيتها حيث تنتج الشركة نحو 24 صنفاً من مختلف المواد الكيميائية والمنظفات بعد إدخال أربعة أصناف جديدة العام الماضي.

وتقوم الشركة حالياً بعدة إجراءات للإسراع بعودتها من مقرها المؤقت في شركة الزجاج بمنطقة حوش بلاس إلى مقرها الدائم في منطقة تل كردي بريف دمشق والذي تم تخريبه وسرقة جزء من محتوياته وبنيته التحتية جراء الاعتداءات الإرهابية منذ عام 2013 موضحاً أنه تم الحصول على موافقة لتركيب محولة كهرباء وتوفير سيولة مالية لتأمين مستلزمات الانتقال وتشغيل عدد من الآلات وخطوط الإنتاج وفق الفريج.

ورغم قلة عدد عمالها والتخريب الذي طال مقرها بفعل الإرهاب استطاعت شركة (سار) العامة أن تستمر بإنتاجها خلال السنوات الماضية من مقر مؤسسة الخزن والتسويق بداية ثم انتقلت للعمل في شركة الزجاج بمنطقة حوش بلاس عام 2014 بأدوات بسيطة وعملت على تطوير منتجاتها وآلاتها وخطوط إنتاجها والتي كان آخرها خط الصابون الطبي ليصل إنتاجها خلال العام الماضي إلى نحو مليار ليرة تم تسويقها بالكامل وتحقيق ربح يصل إلى 100 مليون ليرة وفق بيانات الشركة.

أحمد سليمان