الشريط الأخباري

انتقادات لجونسون بعد زيادة رواتب القطاع الصحي في بريطانيا 1 %

لندن-سانا

أثارت زيادة رواتب العاملين في قطاع الصحة التي أقرها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بنسبة 1 بالمئة انتقادات كبيرة من العاملين الصحيين والمعارضة مؤكدين أنها تشكل “إهانة”.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية عن الرئيسة التنفيذية للكلية الملكية للتمريض في بريطانيا دونا كينير قولها في بيان: إن زيادة الأجور “مثيرة للشفقة ومخيبة للآمال بمرارة” مضيفة: إن زيادة الأجور “ستصل فقط إلى ثلاثة جنيهات ونصف الجنيه” ما يعادل 4.85 دولارات أمريكية أسبوعياً” لممرضين من ذوي الخبرة” مطالبة بزيادة قدرها 12.5 بالمئة بدلاً من ذلك على أقل تقدير.

وأضافت “لا أحد يظن أن هذا عادل في خضم الجائحة ولن يفعل شيئاً لمنع الهجرة الجماعية من التمريض”.

وفي هذا السياق انتقد زعيم المعارضة كير ستارمر الزيادة واصفاً إياها بـ “الإهانة” وقال “إنها ليست جيدة بما يكفي لمجرد التصفيق لهم” في إشارة منه إلى وقوف البريطانيين على شرفات منازلهم وفي الشوارع في آذار الماضي للمشاركة في المبادرة التي أطلقتها هيئة الخدمات الصحية الوطنية تحت شعار “صفقوا لمن يهتم بنا”.

وأضاف ستارمر خلال لقاء مع الـ “بي بي سي” “يحاول رئيس الوزراء الحصول على الفضل في طرح اللقاح مع خفض رواتب أولئك الذين يقدمونه بالفعل” وقال: “لقد حافظوا على استمرار بلدنا خلال هذا الوباء وهو مخطئ تماماً في تجميد رواتبهم في هذا الوقت”.

وكان استطلاع للرأي نشر مؤخراً أظهر أن أكثر من ألف طبيب بريطاني ينوون مغادرة هيئة الخدمات الصحية بسبب سوء تصرف الحكومة أمام جائحة فيروس كورونا وجراء شعورهم بالإحباط المرتبط بالرواتب التي يتلقونها.

وأفصح ثلثا من شملهم الاستطلاع الذي أجرته “رابطة أطباء المملكة المتحدة” عن خطط أعدوها للانتقال إلى خارج بريطانيا والتحول للعمل في القطاع الخاص أو أخذ استراحة مطولة من مهنتهم خلال السنوات الثلاث المقبلة.

كما أشار نحو 75 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع إلى أن عدم وجود زيادة فعلية في الرواتب يمثل سبباً رئيساً لقرارهم مغادرة هيئة الخدمات الصحية.

انظر ايضاً

جونسون يدعو إلى الحذر بسبب تزايد الإصابات بكورونا في أوروبا

لندن-سانا دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم مواطنيه إلى توخي الحذر عند تخفيف إجراءات …