الشريط الأخباري

موقع تشيكي: العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور خرق للقانون الدولي

براغ-سانا

أكد موقع نارودني نوفيني الالكتروني التشيكي أن العدوان الذي قامت به الولايات المتحدة على مناطق في دير الزور يمثل خرقاً واضحاً للقانون الدولي.

وأشار الموقع الى أن ما قامت به الولايات المتحدة فاقد للشرعية لكونه تم دون موافقة مجلس الأمن الدولي.

بدوره أدان الكاتب السلوفاكي ميخال هافران العدوان الأمريكي مشيراً إلى أنه تم على دولة ذات سيادة ويمثل تهديدا للاستقرار في المنطقة.

وأشار هافران في مقال نشره بموقع نوفي سلوفو السلوفاكي إلى أن ما فعلته الإدارة الأمريكية الحالية يظهرها بموقع مشابه للإدارات السابقة التي كانت تمارس الترهيب بالقوة العسكرية ضد العديد من الدول.

ولفت هافران إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي الذي هزمه الجيش السوري في المنطقة التي جرى فيها العدوان كان نتيجة طبيعية للسياسات الأمريكية في العراق بعد احتلاله وبالتالي فإن العدوان الأمريكي الجديد يستهدف إنعاشه في هذه المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين طالبت مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته والتحرك الفورى لوقف الاعتداءات الأمريكية على الأراضي السورية ومنع تكرارها مبينة أن هذا العدوان يشكل مؤشرا سلبيا على سياسات الإدارة الأمريكية الجديدة التي يفترض بها أن تلتزم بالشرعية الدولية والقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.