الشريط الأخباري

وزيرة خارجية بلجيكا: للاتحاد الأوروبي مصلحة في الاستقلال بنفسه عن واشنطن

بروكسل-سانا

قالت وزيرة خارجية بلجيكا صوفي فيلمس إنه يتعين على أوروبا الاستمرار في رسم مسارها وعدم انتظار الولايات المتحدة لتقول أي طريق يتوجب اتباعه.

وأضافت فيلمس في مقابلة مع وكالة فرانس برس إن “أوروبا تعلمت من إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب إلى أي مدى لها مصلحة بالاستقلال بنفسها عن واشنطن واتباع مسارها الخاص لا ضد طرف معين وإنما لتكون في موقع الشريك الموثوق به”.

واعتبرت فيلمس أن الاتحاد الأوروبي يمكنه “الشعور بالارتياح” حيال مقاربة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن للعلاقات بين ضفتي الأطلسي مشيرة إلى أنه “ثمة ترقب وأمل في القدرة على العمل مع شخصية يمكن التنبؤ بتحركاتها بشكل أكبر ربما ولكن من دون سذاجة”.

وتابعت فيلمس التي سبق أن تبوأت منصب رئيسة حكومة دولتها: “نحن نعلم أن الولايات المتحدة ستحافظ على أجندتها لكن ما سيتغير هو المقاربة لنهج التعددية وللاتحاد الأوروبي وفقاً لما سمعناه في بعض التصريحات”.

وكانت القرارات التي اتخذتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وضعت الأوروبيين في موقف مواجهة مع واشنطن في بعض القضايا الاقتصادية.