الشريط الأخباري

الشرطة الإيطالية تعيد نسخة مسروقة من لوحة لـ (دافينتشي) إلى المتحف

روما-سانا

أعادت الشرطة الإيطالية نسخة من لوحة (سلفاتور موندي) لليوناردو دافينتشي بعد أن عثرت عليها في شقة بمدينة نابولي جنوب البلاد إلى متحف لم يكن قد تنبه حتى إلى سرقتها بسبب تدابير الإغلاق خلال جائحة كورونا المستجد.

ونقلت (ا ف ب) عن المدعي العام في نابولي جوفاني ميليلو قوله إنه “عثر على اللوحة التي يبلغ عمرها 500 عام السبت الماضي في شقة مشتبه به بفضل عملية ذكية ومحكمة للشرطة رغم أنه لم تقدم أي شكوى في هذا الشأن لأن المسؤولين عن متحف الكنيسة الذي سرقت منه لم يكونوا على علم باختفائها بسبب قيود الإغلاق المفروضة منذ شهور بسبب مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وهذه اللوحة التي تصور السيد المسيح رافعاً يده للمباركة وفوق يده الثانية كرة بلور صغيرة هي جزء من مجموعة متحف دوما في كنيسة سان دومينيكو ماجوري في نابولي وهي نسخة من عمل ليوناردو دافينتشي الشهير الذي أصبح في 2017 أغلى لوحة في تاريخ المزادات إثر بيعها بـ 450 مليون دولار في مزاد لدار كريستيز.