الشريط الأخباري

بمشاركة 367 طالباً.. انطلاق الجولة الأولى من اختبارات التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري – فيديو

دمشق-سانا

بمشاركة 367 طالباً وطالبة من مختلف المحافظات انطلقت اليوم الجولة الأولى من اختبارات التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لاختيار أعضاء الفرق الوطنية التي ستشارك في مسابقات الأولمبياد الدولية والعالمية خلال الفترة القادمة في اختصاصات (الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية).

وتتضمن التصفيات النهائية التي تقيمها هيئة التميز والإبداع جولتين من الاختبارات على مدى يومين مدة كل جولة أربع ساعات متواصلة لاختصاصات الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء في فندق إيبلا بدمشق وخمس ساعات متواصلة لاختصاص المعلوماتية في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق.

ويخضع للاختبارات طلاب الصف الأول الثانوي المتأهلون من الموسم الحالي والطلاب القدامى من أعضاء الفرق الوطنية للأولمبياد خلال السنوات السابقة حيث تم وضع نماذج الأسئلة من قبل اللجان العلمية المركزية للأولمبياد العلمي السوري.

وخلال مواكبة وكالة سانا للاختبارات لفت الدكتور عبد القادر عبادي رئيس اللجنة العلمية المركزية لمادة علم الأحياء في الأولمبياد إلى المنافسة القوية التي شهدتها مختلف مراحل الأولمبياد والمستوى العلمي الذي وصل إليه الطلاب المشاركون سواء اكانوا مستجدين أم قدامى مبينا أن المعايير التي يتم اعتمادها في وضع الأسئلة هي لاختبار ذكاء الطلاب.

وأكد عدد من الطلاب المشاركين أهمية الاختبارات لجهة قياس مهاراتهم وتنمية مواهبهم العلمية في الاختصاصات التي يحبونها حيث قالت الطالبة إيزابيل باصيل من محافظة حمص المشاركة بمادة علم الأحياء إن مستوى الأسئلة متقدم جداً ويتطلب قدرة كبيرة على التفكير والتحليل بينما نوهت الطالبة راما محمود من محافظة طرطوس بالتدريب الذي تلقته قبل الاختبارات وبالفائدة التي اكتسبتها في هذه المرحلة حيث اطلعت خلالها على مراجع باللغة الإنكليزية ساهمت بإثراء معارفها وتعزيز قدراتها اللغوية والعلمية والشخصية.

ومن محافظة ريف دمشق أشار كل من الطالبين عبد الرحمن طاطين اختصاص علم أحياء وعامر الدالي اختصاص فيزياء إلى أن الأولمبياد منافسة علمية تعطي الطالب الثقة بالنفس وأكدا أنهما يطمحان إلى إحراز مراكز متقدمة على مستوى العالم لرفع اسم سورية في المحافل الدولية.

ومن المركز الوطني للمتميزين قال الطالب حسن علوش مشارك بمادة الفيزياء إن الأولمبياد شكل فرصة لامتلاكه خبرات ومهارات علمية جديدة بينما أشار الطالب عبد الرحمن دروبي من محافظة حمص اختصاص رياضيات إلى صعوبة الأسئلة وعدد المسائل الكبير التي تضمنها الاختبار.

وفي حالة هي الأولى من نوعها على مستوى مواسم الأولمبياد بين الطالب حسين بوسبيت من دمشق أنه يشارك للعام الثاني على التوالي في منافسات الأولمبياد العلمي السوري وفي اختصاصين معا لأول مرة (الرياضيات والمعلوماتية) لافتاً إلى أن الأسئلة تراوحت بين السهلة والصعبة.

ومن الطلاب القدامى قال الطالب مجد نصرة من محافظة حلب المشارك مدربا بمادة علم الأحياء والحاصل على ميداليتين برونزيتين في المسابقات الدولية “ندرب الطلاب الجدد على كيفية التعامل مع الاختبارات والتخفيف من توترهم وتقديم النصائح لهم في هذا المجال” مؤكداً أن الأولمبياد حالة مميزة ولها انعكاس إيجابي على شخصية الطالب الاجتماعية والعلمية.

الطالب بكري الرومي المشارك مدربا بمادة الكيمياء من محافظة حلب أشار إلى أن مسيرة التدريب تبدأ مع انطلاق موسم منافسات الأولمبياد وتشمل جميع مراحله حيث يتم إطلاع الطلاب على المحاور العلمية المطلوبة في الاختبارات والإجابة عن جميع استفساراتهم وتساؤلاتهم.

ومن المقرر أن تتواصل غداً الاختبارات بجولتها الثانية فيما سيتم إعلان النتائج وتتويج الطلاب الفائزين خلال حفل في دار الأسد للثقافة والفنون الأوبرا بدمشق يوم الأربعاء 20-1-2021.

وكانت منافسات الأولمبياد العلمي السوري لعام 2020-2021 انطلقت في الحادي والثلاثين من شهر تشرين الأول الماضي بمشاركة 6235 طالباً وطالبة من الصف الأول الثانوي من مختلف المحافظات.

هيلانه الهندي-منار ديب