41 فريقاً من مختلف الجامعات والهيئات التعليمية في النهائي الوطني العاشر للمسابقة البرمجية السورية للجامعات-فيديو

دمشق-سانا

على مدى خمس ساعات متواصلة تنافس 41 فريقاً من مختلف الجامعات والهيئات التعليمية في النهائي الوطني العاشر للمسابقة البرمجية السورية للجامعات والتي تنظمها الجامعة الافتراضية السورية وإدارة المسابقة البرمجية السورية وستتأهل بنتيجتها الفرق الفائزة إلى المسابقة الإقليمية العربية المقرر إقامتها في مصر.

ويعد النهائي الوطني الحدث العلمي الأبرز بين النشاطات الجامعية العلمية السورية وفق تصريح الدكتور خليل عجمي رئيس الجامعة الافتراضية لـ سانا حيث يضم نخبة الطلاب الجامعيين المبرمجين والمدربين والأكاديميين السوريين العاملين في مجال المعلوماتية مبيناً أنه يقام هذا العام بأسلوب جديد وعن بعد عبر منصة المسابقة العالمية “أون لاين” نتيجة الظروف الصحية التي فرضتها جائحة كورونا.

وأوضح الدكتور عجمي أن الجامعة الافتراضية السورية اتفقت مع الجهات الإقليمية والدولية المشرفة على المسابقة استناداً إلى الاعتمادية الأكاديمية للمراكز الامتحانية بأن تجرى المسابقة عن بعد وبالوقت نفسه من مراكز الجامعة الامتحانية المنتشرة في المحافظات للاستفادة مما تمتلكه من مقومات “مراقبة بالكاميرات وآليات ضبط وأمان معلوماتي تسمح بضمان اعتمادية المسابقة وشفافيتها وحسن سيرها عن بعد”.

ولفت الدكتور عجمي إلى أنه يتم الإشراف على المسابقة من قبل لجنة الحكام والممثلين الإقليميين والإدارة السورية للمسابقة انطلاقاً من صالة المراقبة المركزية في مقر الجامعة الافتراضية الموجود بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مبيناً أن الفرق المتنافسة تتأهل وفقاً لنتائجها إلى المسابقة الإقليمية العربية “عشرة فرق” ومن ثم إلى العالمية.

سانا واكبت المسابقة ورصدت أجواء المنافسة التي شارك فيها 123 طالباً وطالبة من جامعات “دمشق وحلب والبعث وتشرين وطرطوس والافتراضية السورية” والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا والجامعات الخاصة “العربية الدولية والقلمون واليرموك والرشيد والوادي والسورية الخاصة” توزعوا على مراكز نفاذ الجامعة الافتراضية بمختلف المحافظات.

الدكتور طارق بركات ممثل المدير الإقليمي للمسابقة في الوطن العربي وشمال إفريقيا نوه بالنجاح الذي حققته المسابقة في سورية والإنجازات التي أحرزتها الفرق الوطنية في المسابقات العربية والدولية مبيناً أن الفرق العشرة الأوائل ستتأهل إلى المسابقة الإقليمية العربية المقرر إقامتها بمدينة الأقصر في مصر خلال الفترة ما بين “19 و26” من شهر آذار القادم.

ومن المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق الدكتورة رؤى ونوس منسقة المسابقة البرمجية في المعهد لفتت إلى دور المسابقة في تعزيز قدرات ومهارات الطلاب العلمية والتقنية والرياضية مبينة أن المعهد يشارك بخمسة فرق تلقت تدريبها بالشكل الأمثل بما يمكنها من تحقيق مراكز متقدمة والتأهل إلى المسابقة الإقليمية العربية.

المدرب سلمان علي من الجامعة الافتراضية قال إن تدريب الطلاب على المسابقة يمتد على مدار العام الدراسي من خلال معسكرات تشاركية بين الجامعات والهيئات التعليمية يتعلم فيها الطلاب الخوارزميات البرمجية والتقنيات الجديدة إضافة إلى خضوعهم لمسابقات تدريبية وتجريبية تسبر وتحدد مستواهم بشكل دائم.

الطلاب عبد الرزاق سلامة من المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا سنة خامسة اختصاص هندسة الميكاترونيكس ومصطفى طيفور من الجامعة الافتراضية اختصاص معلوماتية وأحمد يونس من الجامعة السورية الخاصة هندسة برمجيات سنة رابعة أعربوا عن سعادتهم للمشاركة في المسابقة وأكدوا أنها تكسبهم خبرة وسرعة بديهة في حل المسائل البرمجية وتمنحهم أساليب جديدة في هذا المجال إضافة إلى اكتساب مهارات العمل ضمن الفريق الواحد والتعاون من أجل الفوز وتحقيق مركز متقدم منوهين بأجواء المنافسة العلمية التي وفرتها المسابقة بين الطلاب بعيداً عن الأساليب التقليدية ودورها في تأهيلهم لدخول سوق العمل وتحقيق طموحهم المستقبلي.

ويتألف كل فريق مشارك بالمسابقة من ثلاثة أعضاء ومدرب ويعمل الفريق على حاسوب واحد لحل مجموعة من المسائل الحياتية برمجياً خلال خمس ساعات متواصلة حيث يحصل على المركز الأول من ينجح في حل أكبر عدد من المسائل في أقصر وقت.

وتلقب المسابقة بـ “حرب العقول” وهي أكثر من مجرد منافسة أكاديمية وتكنولوجية إذ أصبحت الأرضية لبناء مجتمع معلوماتي عالمي متعاون أكثر فالمشاركون ليسوا مطالبين فقط بحل المسائل وإنما بابتكار طرق ذكية وفعالة في الحل.

وحققت الفرق السورية نجاحات متميزة في المشاركات العربية والعالمية وحازت سورية من خلال الجامعة الافتراضية السورية عام 2018 المركز الأول في المسابقة الإقليمية والمركز 23 في المسابقة الدولية للعام نفسه وهو من أفضل المراكز التي حققتها جامعات عربية في المسابقة الدولية.

هيلانه الهندي

انظر ايضاً

41 فريقاً من مختلف الجامعات والهيئات التعليمية في النهائي الوطني العاشر للمسابقة البرمجية السورية للجامعات