الشريط الأخباري

رغم الحصار.. مشافي دمشق قدمت آلاف الخدمات الطبية

دمشق-سانا

يواجه القطاع الصحي تحديا كبيرا للاستجابة لوباء كورونا وسط صعوبات قديمة وجديدة يفرضها الحصار الاقتصادي الذي يقيد استجرار الأدوية النوعية والتجهيزات الطبية وخروج مشاف ومراكز صحية عن الخدمة جراء الإرهاب لكن هذه التحديات لم تمنع العاملين الصحيين عن تلبية احتياجات المرضى وتوفير آلاف الخدمات الأساسية والنوعية.

ففي الهيئة العامة لمشفى ابن النفيس بدمشق سجلت نحو 620 ألف خدمة طبية عام 2020 حيث تم قبول نحو 11 ألف مريض فيما تجاوز عدد مراجعي العيادات الخارجية 8ر59 ألف مراجع والاسعاف 71 ألفا.

وحسب بيان حصلت سانا على نسخة منه أجرت الهيئة 2242 عملية جراحية و5ر317 ألف خدمة مخبرية و2ر15 ألف معالجة كيميائية لمرضى الأورام و2ر20 ألف خدمة تخطيط قلب و444 تصويرا شعاعيا للثدي “ماموغرام” و3ر10 آلاف جلسة معالجة فيزيائية.

وفي الهيئة العامة لمشفى الشهيد باسل الأسد لأمراض وجراحة القلب بدمشق أجريت العام الماضي 1158 جراحة قلب و4831 قثطرة قلبية وقدمت نحو17 ألف خدمة إسعافية واستقبلت 4ر10 آلاف مراجع في العيادات الخارجية.

ووفقاً لأرقامها سجلت الهيئة أكثر من 5ر12 ألف خدمة أشعة و2ر11 ألف صورة ايكو و5ر253 ألف خدمة مخبرية.

انظر ايضاً

إصابة المئات من عناصر الحرس الوطني الأمريكي بكورونا

واشنطن-سانا كشفت وسائل إعلام أمريكية عن إصابة المئات من عناصر الحرس الوطني الأمريكي بفيروس كورونا …