الشريط الأخباري

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية لصناعة المستحضرات البيطرية العلاجية والوقائية من الرسوم الجمركية

دمشق-سانا

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم (36) لعام 2020 القاضي بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة في صناعة المستحضرات البيطرية العلاجية والوقائية من الرسوم الجمركية وكافة الضرائب الأخرى المفروضة على الاستيراد.

وفيما يلي نص المرسوم التشريعي..

المرسوم التشريعي رقم (36)

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام الدستور.

يرسم ما يلي:

المادة 1- تعفى مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة في صناعة المستحضرات البيطرية العلاجية والوقائية من الرسوم الجمركية المحددة في جدول التعرفة الجمركية النافذ الصادر بالمرسوم رقم (377) لعام 2014 وكافة الضرائب والرسوم الأخرى المفروضة على الاستيراد.

المادة 2- يعمل بأحكام هذا المرسوم التشريعي لمدة عام واحد اعتباراً من تاريخ نفاذه.

المادة 3- تصدر التعليمات التنفيذية اللازمة لتطبيق أحكام هذا المرسوم التشريعي بقرار من وزير الزراعة والإصلاح الزراعي بالتنسيق مع كل من وزراء “المالية والصحة والاقتصاد والتجارة الخارجية والصناعة”.

المادة 4- ينشر هذا المرسوم التشريعي في الجريدة الرسمية.

دمشق في 14-5-1442 هجري الموافق لـ 29-12-2020 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

وأكد مدير الدواء البيطري في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي الدكتور زياد نمور أهمية المرسوم التشريعي رقم 36 لعام 2020 ودوره في تشجيع التوسع بالصناعات الدوائية البيطرية المحلية وتطويرها كونها إحدى الدعامات الرئيسة لحماية قطعان الثروة الحيوانية من مخاطر الإصابة بالأمراض الحيوانية المختلفة وخاصة القطعان المنتجة كالأبقار والأغنام والماعز والدواجن.

وأشار نمور في تصريح لمندوب سانا إلى أن المرسوم يسهم في استمرار هذه الصناعة المهمة وخاصة بهذه المرحلة ويحفز المعامل المتوقفة على العودة إلى العملية الإنتاجية، موضحاً أن الأدوية البيطرية المحلية تشكل المصدر الرئيس لتأمين أكثر من 70 بالمئة من احتياجات منشآت ومشاريع ومزارع الإنتاج الحيواني في سورية من الدواء البيطري إضافة إلى وجود أسواق خارجية لتسويق هذه المنتجات التي بلغت قيمتها عام 2019 حوالي 2.1 مليون دولار.

وأوضح نمور أن استمرار توافر الأدوية البيطرية واللقاحات الوقائية المحلية كان عاملاً مهما في المحافظة على الوضع الصحي لقطعان الثروة الحيوانية خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية ولم يحدث أي انقطاع بتوافرها وبالتالي حافظت تلك القطعان على إنتاجيتها لتأمين احتياجات السوق المحلية من البروتين الحيواني بمختلف أشكاله كاللحوم الحمراء والحليب ومشتقاته ولحوم الدواجن وبيض المائدة.

ولفت إلى أن إجمالي عدد معامل الأدوية البيطرية المحلية المرخصة أصولاً يبلغ 72 معملاً منها 18 معملاً متوقفا تعمل وزارة الزراعة على إعادتها إلى العملية الإنتاجية من خلال مجموعة من الإجراءات الفنية والإدارية وهي تنتج مختلف الزمر الدوائية بأشكال صيدلانية مختلفة كأدوية الحقن والبودرة والسوائل والمعقمات والكريمات.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل التي فرضها مجلس القضاء الأعلى بحق قاضيين بسبب مخالفات وأخطاء قانونية

دمشق-سانا أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل التي فرضها مجلس القضاء …