الشريط الأخباري

شركة ألمانية: الولايات المتحدة لا تزال تحاول تقويض مشروع (السيل الشمالي 2)

برلين-سانا

أكدت شركة تجارة الطاقة الألمانية (يونيبر) أن الولايات المتحدة لا تزال تحاول تقويض مشروع نورد ستريم (السيل الشمالي 2) لنقل الغاز من روسيا الى أوروبا.

وقال متحدث باسم الشركة لوكالة سبوتنيك إن “يونيبر تلاحظ مع الأسف أن الولايات المتحدة لا تزال تحاول تقويض مشروع البنية التحتية المهم (السيل الشمالي 2) والذي نعتقد أنه ضروري لأمن الطاقة في أوروبا.. وهذا تعد واضح على السيادة الأوروبية”.

من جانبه وصف رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية في البرلمان الألماني (بوندستاغ) كلاوس إرنست تهديدات الحكومة الأمريكية بفرض عقوبات ضد شركات ألمانية بانها “تشبه أساليب المافيا” لافتاً إلى أن “الأمريكيين يتصرفون تحت شعار.. إذا لم تقبلوا حمايتنا سوف نهدد شركات أوروبية بالتدمير الاقتصادي”.

وأشار إلى أن “ما يهم الولايات المتحدة في الواقع هو تصدير مزيد من غازها السائل إلى أوروبا.. وإذا لم تتخل عن أساليب المافيا هذه ستضطر أوروبا لاتخاذ إجراءات مضادة مثل فرض رسوم عقابية على الغاز الأمريكي أو فرض عقوبات على الأشخاص الذين يبرعون بصفة خاصة في ابتزاز حماية الأموال”.

بدورها رفضت اللجنة الألمانية لدعم العلاقات الاقتصادية مع وسط أوروبا وشرقها التهديدات الأمريكية وقال رئيس اللجنة أوليفر هرمس “تعتبر هذه العقوبات تدخلاً غير مقبول في القانون الدولي” داعيا ً”الإدارة المنتهية ولايتها في واشنطن إلى احترام السيادة الأوروبية والتعاون بشكل شامل مجدداً مع السلطات الألمانية والأوروبية”.

يذكر أن مشروع (السيل الشمالي 2) يتضمن بناء خطين لأنابيب نقل الغاز من روسيا بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً عبر بحر البلطيق والمياه الإقليمية أو المناطق الاقتصادية الخالصة لروسيا وفنلندا والسويد والدنمارك وألمانيا.

انظر ايضاً

برلين وبروكسل ترفضان العقوبات الأمريكية على (السيل الشمالي 2)

برلين-بروكسل-سانا أعلن الاتحاد الأوروبي رفضه العقوبات الأمريكية على خط الغاز الروسي (السيل الشمالي 2) بينما …