الشريط الأخباري

الحزب الناصري المصري يدعو لكسر الحصار الاقتصادي المفروض على سورية

القاهرة-سانا

أكد رئيس الحزب الناصري في مصر الدكتور محمد أبو العلا على ضرورة التضامن مع سورية من أجل فك الحصار الجائر المفروض عليها.

وقال أبو العلا في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إن “سورية تتعرض لحرب اقتصادية ينبغي التصدي لها” مضيفا إن “التضامن بكافة أشكاله مع الدولة السورية واجب على كل القوى العربية والإقليمية الحرة في ظل ما تتعرض له سورية من استمرار للحصار الأمريكي والأوروبي الجائر”.

ودعا أبو العلا إلى تنظيم قوافل سياسية وشعبية من أجل كسر الحصار الاقتصادي عن سورية مشددا على أن “استمرار الاتحاد الاوروبي في سياسة الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب وتمديد الحصار على الدولة السورية هو استمرار في الجريمة الدولية التي ترتكب وسط صمت مخز للمؤسسات الأممية”.

وبين أبو العلا أن السياسات الأمريكية والأوروبية تخدم مخططات كيان الاحتلال الصهيوني وتخطط لاستهداف الدولة السورية سياسيا وعسكريا واقتصاديا مؤكدا أن كل تلك السياسات باءت بالفشل بفعل الصمود “الأسطوري” لسورية شعبا وجيشا وقيادة.

وشدد أبو العلا على ضرورة عودة العلاقات المصرية السورية لطبيعتها وخاصة في ظل التهديدات المشتركة مؤكدا أن لسورية الفضل في فضح ومواجهة المؤامرة الصهيوامريكية الرامية إلى تقسيم المنطقة.