الشريط الأخباري

وتيرة متسارعة لإصلاح الأضرار الناجمة عن الحرائق وإعادة الخدمات الهاتفية لريف اللاذقية

اللاذقية-سانا

وتيرة متسارعة لإنجاز أعمال الإصلاح والصيانة والتركيب وجهود كبيرة تبذلها ورشات فرع الشركة العامة للاتصالات باللاذقية بهدف إعادة الخدمات الهاتفية إلى القرى المتضررة من الحرائق بريف المحافظة.

كاميرا سانا رصدت سير العمل في ناحية الفاخورة حيث خرجت 14 قرية من الخدمة الهاتفية بشكل كامل جراء الحرائق التي اندلعت الأسبوع الماضي حيث بلغت نسبة أضرار مركز هاتف الفاخورة 70 بالمئة توزعت بين كابلات أرضية وهوائية وأعمدة وذلك وفق المهندس نجيب دواي مدير مركز هاتف الفاخورة.

وذكر دواي لمراسلة سانا أن القسم المتضرر جراء الحرائق بلغ نحو 50 ألف متر من الشبكات الهوائية مؤكداً أن الورشات تعمل بطاقتها القصوى لإصلاح الأضرار حيث تمت إزالة الكابلات المتضررة ونقلها إلى المستودعات والتحضير لتركيب مجموعات توزيع جديدة في الرصاصية وحرف نسا وبديمو ونقورو إضافة إلى مد الكابلات وتوصيلها وحفر وزرع الأعمدة.

بدوره أشار المهندس سامر الفروة رئيس شعبة الصيانة في الشركة إلى إعادة الخدمة بشكل كامل في قرى بحوارة وبيت محفوض والسنديانة وبديفة مبيناً أن حجم العمل المطلوب لإنجاز المهمة يبلغ 120 يوماً لكن بفضل جهود العمال والمهندسين والفنيين الذين يصلون ليلهم بنهارهم ويعملون لساعات متواصلة طوال أيام الأسبوع وفي العطل نسعى إلى إنجاز العمل خلال شهر واحد.

ولفت كل من العاملين آصف خضور ومنذر ميا إلى أنهما يعملان بشكل متواصل لأكثر من 8 أيام منذ الصباح وحتى وقت متأخر من الليل بهدف حفر وزرع أعمدة الهاتف لإعادة تأهيل الشبكة التي تضررت جراء الحرائق الأخيرة انطلاقاً من الإحساس بالمسؤولية وأداء واجبهما في خدمة المواطنين الذين خسروا الكثير.

العمال أحمد القرص وحسن سمرة وفادي إبراهيم أكدوا أن مهمتهم تجديد الوصلات في مجموعات التوزيع التي تضررت بالكامل على محور الفاخورة مؤكدين أن ما يقومون به هو أقل واجب تجاه الأهل في المناطق المتضررة لمساعدتهم على العودة إلى حياتهم الطبيعية.

رشا رسلان

انظر ايضاً

وتيرة متسارعة لإصلاح الأضرار الناجمة عن الحرائق وإعادة الخدمات الهاتفية لريف اللاذقية

تصوير: مجد سليمان