كهرباء ريف دمشق.. عمل متواصل لتحسين الواقع الكهربائي

دمشق-سانا

رغم الظروف الصعبة التي تعترض عملهم كل يوم وتداعيات الحصار الاقتصادي الجائر والحرب الإرهابية على سورية يواصل عمال كهرباء ريف دمشق عمليات إصلاح وتأهيل مراكز التحويل والشبكات والكابلات ضمن الإمكانات المتاحة لإعادة المنظومة الكهربائية إلى ما كانت عليه وبما يلبي الطلب المتزايد على الطاقة وفق مدير كهرباء الريف المهندس خلدون حدة.

إعادة التيار الكهربائي لجميع المناطق المحررة من الإرهاب في محافظة ريف دمشق تشكل أولوية العمل لدى كوادر المديرية وفق تصريح المهندس حدة لمندوبة سانا موضحا أنه تمت غعادة التوتر إلى أغلب المناطق باستثناء قرى “بالا ونوله والمحمدية” لكونها تحتاج لتوريدات كبيرة لإيصال التيار الكهربائي اليها.

وبين حدة أنه مع ازدياد الطلب على الطاقة باتت الحاجة كبيرة إلى محطات التغذية ولذلك تعمل الوزارة على إعادتها للخدمة في منطقة الريف ولكنها تحتاج إلى اعتمادات مالية ضخمة كون معظمها مدمرا بالكامل.

وأوضح حدة أنه تم مؤخرا وضع عدد من مراكز التحويل الجديدة بالخدمة في جرمانا بمناطق “اوسكار وكشكول ودف الصخر” باستطاعات مختلفة تراوحت بين 630 و1000 كيلو فولط امبير كما يتم العمل على تحويل الشبكات الهوائية إلى كابلات أرضية في المنطقة.

كما تم تركيب مركزي تحويل جديدين في أشرفية صحنايا كل منهما باستطاعة 1000 كيلو فولط امبير ومركز في حي الرمان وآخر ببناء الكويتي في الأشرفية باستطاعة 400 كيلو فولط امبير وفق حدة بالإضافة إلى تركيب مركز تحويل بالسورية لتوزيع وتخزين المواد البترولية باستطاعة 100 ك.ف.أ ووضع مركزين بالخدمة في قدسيا “الأول بمساكن الديماس والثاني في الجزيرة رقم 9” والعمل جار لتنفيذ أعمال متوسط المنخفض لمركز تحويل الهامة.

وفي منطقة جديدة عرطوز أوضح حدة أنه تم تأهيل مركز تحويل الثامن من آذار الخزرجية ووضع محولتين باستطاعة 200 و 400 كيلو فولط امبير والعمل جار حاليا على نقل شبكات المتوسط والمنخفض في مراكز السيدة زينب وتأهيل الشبكات بالكامل وفي النبك والقطيفة تم وضع مركزين جديدين بالخدمة وتبديل أكثر من مركز تحويل في حرستا والزبداني لتحسين جودة الخدمة.

وبالنسبة لمراكز التحويل التي تمت توسعتها بين حدة أنها تركزت في جرمانا والسيدة زينب وخان الشيح وعقربا وخربة الورد وخان دنون وكناكر وقدسيا وبيت سحم وداريا وحرستا وزملكا لافتا إلى أن المديرية بالتعاون مع الوزارة تسعى لتأمين محطة نقالة في يلدا وتفعيل محطة ميدان 2 بعد إعادة إصلاحها وتأهيلها.

وحول استعدادات المديرية لفصل الشتاء أوضح حدة أنهم يعملون على استكمال برامج الصيانة للشبكات والكابلات لتدارك أعطال العام الماضي مشيرا إلى وجود ورشات مركزية تؤءازر الأقسام الاخرى في الوزارة لإتمام العمل بالسرعة القصوى.

وبين حدة أن خسائر القطاع الكهربائي ولا سيما في الريف كبيرة جراء الاعتداءات الإرهابية وتضاعفت صعوبات العمل فيه إثر عدم التمكن من شراء وتوريد المواد اللازمة في الوقت الحالي بسبب الإجراءات القسرية أحادية الجانب على سورية.

سكينة محمد

انظر ايضاً

البدء بإعادة تأهيل منظومة الكهرباء في الدرخبية وضواحيها بكلفة 850 مليون ليرة

ريف دمشق-سانا بدأت شركة كهرباء محافظة ريف دمشق بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل شبكة الكهرباء في …