الشريط الأخباري

الأسلوبية واتجاهاتها الحديثة.. جديد سلسلة قضايا لغوية

دمشق-سانا

الأسلوبية منهج يقوم على تحليل الخطاب الأدبي والكشف عن صفاته ومميزاته الفنية والجمالية وهو أحد فروع اللغويات التطبيقية التي ظهرت إلى حيز الوجود منذ مطلع القرن العشرين.

وضمن سلسلة قضايا لغوية التي تنشرها الهيئة العامة السورية للكتاب صدر كتاب بعنوان “الأسلوبية واتجاهاتها الحديثة” للدكتور أنس بديوي يبين أن ظهور الأسلوبية كان كبديل عن البلاغة عبر اتباع منهج نقدي له أدواته التطبيقية ووسائله الإجرائية بمعرفة ماهية الأسلوب في النص ومرتكزاته ومحدداته.

ويوضح بديوي اتجاهات الأسلوبية التي انتظمت في ثلاثة اتجاهات كبرى وهي “الأسلوبية الوصفية” أو أسلوبية التعبير و”الأسلوبية التكوينية” أو أسلوبية الفرد و”الأسلوبية البنيوية”.

وبغية إيضاح طبيعة الدراسات الأسلوبية اختار بديوي نموذجين منها للدرس والتحليل هما كتابا “الأسلوبية مدخل نظري ودراسة تطبيقية” و”الأساليب الشعرية المعاصرة” للناقدين المصريين فتح الله أحمد سليمان وصلاح فضل.

يشار إلى أن الشاعر الدكتور أنس بديوي من مواليد قرية معردس في حماة عام 1975 عميد كلية الآداب وأستاذ مساعد في النقد الأدبي بجامعة حماة صدر له العديد من الكتب المعنية بالدراسات الأدبية منها “أساليب التعبير في الشعر العربي المعاصر” و”صورة الآخر في الشعر السوري” و”النقد الأدبي الحديث” وله العديد من المجموعات الشعرية منها “دق الأصيل” و”طقوس الغياب” و”سفر النبوة” و”الوجع الأسود”.