في ذكرى تأسيسه.. جيش التحرير الفلسطيني متمسك بخندق المقاومة مع الجيش العربي السوري

دمشق-سانا

أكدت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني بمناسبة الذكرى الـ 56 لتأسيسه أن جيش التحرير الفلسطيني أصبح مؤسسة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تؤهل الشباب الفلسطيني المناضل لخوض معارك الشرف والبطولة على طريق تحرير فلسطين واستعادة مقدساتها وحقوق شعبها.

وأشارت رئاسة هيئة الأركان في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أن جيش التحرير خاض خلال العقود الماضية معارك بطولية خالدة ضد قوات الاحتلال الصهيوني جنبا إلى جنب مع أبطال المقاومة الفلسطينية واللبنانية وبواسل الجيش العربي السوري معتبرا أن ما تتعرض له سورية هو بسبب دفاعها عن الشعب العربي الفلسطيني وقضيته العادلة معربة عن ثقتها الأكيدة بأن سورية القوية المنيعة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد هي الضمانة لتحرير فلسطين وتحقيق أهدافه المشروعة في التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وجددت هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني التمسك بخندق المقاومة المشرف مع الجيش العربي السوري في سبيل أداء الواجب الوطني والقومي داعية الشعب العربي الفلسطيني إلى مزيد من الصمود والثبات والوحدة في القول والعمل في مواجهة الغطرسة الصهيونية وإلى نبذ الفرقة والانقسام وتوجيه بوصلة العمل النضالي في كل الساحات نحو الهدف الأسمى وهو تحرير فلسطين واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني وبناء مستقبل أبنائه.

ووجهت هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني في ختام بيانها التحية للشهداء الأبرار ودعت بالشفاء العاجل للجرحى الأبطال والحرية للأسرى البواسل.

انظر ايضاً

مستوردو الغاز الروسي في اليونان يسددون ثمنه بالروبل

موسكو-سانا أعلن مصدر في قطاع الغاز الروسي اليوم أن جميع مستوردي الغاز من روسيا في …