ابتكار نسيج جديد يضمن تبريد الجسم من دون مكيف

واشنطن-سانا

تمكن علماء أمريكيون من ابتكار نوع من النسيج لا يعيق الجسم في تبريد نفسه طبيعياً مهما كان الصيف حاراً بحيث تصبح بدلات العمل الرسمية في المكاتب مريحة كما في ملابس السباحة.

ونقلت مجلة “المواد التطبيقية والواجهات” العلمية التي أسستها الجمعية الكيميائية الأمريكية عن الباحثين قولهم “إن النسيج المبتكر يسمح للجسم بتبريد نفسه طبيعياً ما سيجعل الناس يشعرون براحة أكبر مع توفير نفقات مكيفات الهواء”.

وبين الباحثون أن النسيج الجديد يتكون من ثلاث مواد هي “بولي يوريثان” و”البولي يوريثان المفلور” و”نتريد البورون ثنائي الأبعاد” الذي يغطي الألياف التي تبقى بينها مسام واسعة ما يسمح للجلد بالتلامس مع الهواء الجوي وتبخر العرق.

ولفت الباحثون إلى أن مادة “نتريد البورون” تمنح النسيج خاصية مذهلة لتوصيل الحرارة ما يمنع تراكم حرارة الجسم تحت الملابس وتحررها إلى الوسط المحيط إضافة إلى أن هذا النسيج لا يسمح بنفاذ الماء من خارج الجسم بفضل طبقة “البولي يوريثان” الخارجية الطاردة للماء.

وأكد الباحثون أن تكلفة إنتاج هذا النسيج أسهل وأرخص من إنتاج مواد التبريد الذاتية الأخرى وأنه إضافة إلى صلاحيته لصنع الملابس يمكن استخدامه أيضاً في الصناعات الإلكترونية وتحلية مياه البحر.

 تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

علماء يكتشفون ست نسخ منفصلة لفيروس كورونا

واشنطن-سانا أعلن علماء أمريكيون أنهم اكتشفوا ست نسخ منفصلة من فيروس كورونا تنتشر في العالم …