الشريط الأخباري

لجنة دعم الشعب الفلسطيني تستنكر إعلان ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة إلى الكيان الصهيوني

دمشق-سانا

استنكرت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني بشدة إعلان رئيس وزراء كيان الاحتلال الغاصب ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة إلى الكيان الصهيوني.

وبينت اللجنة خلال اجتماعها الدوري اليوم برئاسة الدكتور محمد مصطفى ميرو أن الذكرى الثانية والسبعين لنكبة فلسطين ويوم القدس العالمي هما مناسبتان للتأكيد على عروبة فلسطين وضرورة تمسك الفلسطينيين بالهوية الوطنية وتوحيد جهودهم لمواجهة الاحتلال.

وجددت اللجنة دعمها وتأييدها لشباب وشابات القدس وفلسطين المحتلة الذين يواجهون العدو الصهيوني بصمودهم ويواصلون بكل إصرار وإيمان التصدي له ولمخططاته الرامية إلى النيل من حقهم المشروع في تحرير وطنهم وبناء دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس مؤكدة أنها ستبقى السند القوي للشعب الفلسطيني من أجل التحرير والعودة.

ونوهت اللجنة بصمود أهالي الجولان السوري المحتل وتمسكهم بهويتهم الوطنية وتصديهم المشرف للمشروع الصهيوأمريكي الرامي لاقتطاع الجولان من وطنه الأم سورية مشيرة إلى ضرورة التنبه والحذر من الهجمة الإعلامية المضللة التي تقوم بها بعض الأنظمة الخليجية والصهيونية ضد سورية.

كما جددت اللجنة دعمها للجيش العربي السوري الذي يخوض معارك البطولة والشرف للقضاء على الإرهاب ويحقق الانتصارات حتى استكمال تحرير سورية من جميع أشكال الاحتلال والإرهاب.

كما أدانت اللجنة هرولة بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع كيان الاحتلال مشددة على رفض كل أشكال التطبيع وضرورة الاستمرار بالنضال حتى تحرير جميع الأراضي العربية من الاحتلال.

ووجهت اللجنة التحية لكل من يقف إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب ومواجهة مشاريع تفكيك المنطقة.

وتأسست اللجنة عام 2001 بعد الانتفاضة الثانية في الأراضي المحتلة بهدف تقديم المساعدات الإنسانية من الشعب السوري إلى أشقائه الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

انظر ايضاً

لجنة دعم الشعب الفلسطيني: التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال

دمشق-سانا جددت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني التأكيد على التضامن