الشريط الإخباري

تبون: الجزائر ليست محمية لفرنسا ولا نقبل بأي تدخل في شؤوننا

الجزائر-سانا

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون رفضه التدخل الفرنسي في شؤون بلاده داعياً إلى أن يسود “الاحترام المتبادل” العلاقات بين البلدين مشدداً على أن “الجزائر ليست محمية لفرنسا”.

وقال الرئيس تبون في مقابلة مع وسائل إعلام محلية نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية اليوم إن الجزائر بجيلها الجديد وقيادتها لا تقبل بأي تدخل أو أن تمارس عليها وصاية مضيفاً.. “كانت هناك مرحلة فتور” في العلاقات مع فرنسا “بعد أن تيقن الجزائريون أن هناك تدخلاً في شؤون بلادهم عقب تصريحات للجانب الفرنسي في بداية الحراك الشعبي الجزائري”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا في بداية المظاهرات الشعبية التي شهدتها الجزائر العام الماضي إلى “مرحلة انتقالية في آجال معقولة” الأمر الذي رفضته السلطات الجزائرية لكونه “تدخلاً في شؤون البلاد”.

وشدد تبون على أن “الجزائر ليست محمية لفرنسا فهي دولة حرة وتملك مستقبلها” مضيفاً أن “الفرنسيين يدركون جيداً أننا نحن كجزائريين من المواطن البسيط إلى المسؤول غيورون على السيادة الوطنية وخاصة حينما تأتي محاولات التدخل في شؤوننا الداخلية من المستعمر القديم”.

انظر ايضاً

الرئيس الجزائري يستقبل المقداد واللقاء يدور حول تعزيز العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

الجزائر-سانا استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين