صعوبات عديدة تواجه رياضة المواي تاي في حمص

حمص-سانا

جهود كبيرة تبذل من قبل نادي الشرطة في حمص لتذليل الصعوبات الكثيرة التي تواجهها رياضة المواي تاي والتي تعد من الألعاب الممارسة حديثاً في المحافظة.

والمواي تاي هي رياضة قتالية تكون على شكل نزالات بين لاعبين اثنين داخل الحلبة ويقوم اللاعب باستعمال وتسديد اللكمات في اليدين والمرفق والأرجل والركبة وهي فن يظهر مقدرة اللاعب الرياضي على استعمال اليدين والرجلين والدفاع الذاتي للحصول على الفوز.

وفي تصريح لمراسلة سانا الرياضية بين عضو إدارة نادي الشرطة عبد الهادي بحسيك أن اللعبة لا تمارس إلا في نادي الشرطة الذي يبذل جهوداً كبيرة لتوسيعها وانتشارها نظراً لعدم تبني اللعبة من قبل أندية المحافظة ما يحد من إمكانات تطوير اللاعبين مستعرضاً الإجراءات الذي اتخذها لتنشيط اللعبة منها تأسيس فرق الأشبال والناشئين والشباب والرجال والسيدات إلى جانب تأمين ما أمكن من معداتها.

ودعا بحسيك إلى إقامة دورات تدريب وتحكيم خاصة باللعبة لتوسيع قاعدتها ونشرها إلى جانب دعوة أندية المحافظة ولا سيما في الريف لتبنيها وخلق حالة من التنافس بين اللاعبين وتنظيم بطولات رسمية لها.

من جانبه أشار رئيس اللجنة الفنية للكيك بوكسينغ ومدرب المواي تاي في حمص جاسم شبيب إلى أنه تم اعتماد اللعبة في نادي شرطة حمص عام 2016 وفي عام 2019 تم تشكيل أول فريق أشبال في هذه الرياضة ليكون القاعدة التي سيتم الاعتماد عليها مستقبلاً موضحاً أن اللعبة تدرب من قبل ثلاثة مدربين وهي بحاجة لمزيد من الاهتمام.

هنادي ديوب

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

إقبال ملحوظ على رياضة المواي تاي بحماة

حماة-سانا شهدت رياضة المواي تاي القتالية في حماة إقبالاً ملحوظاً من مختلف الفئات العمرية لما …