الرئيس الجزائري المنتخب يتعهد بتغيير عميق للدستور الجزائري

الجزائر-سانا

أكد الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون أن الإجراء الأول الذي سيتخذه في منصبه يكمن في “إطلاق مشاورات حول تعديلات دستورية عميقة” لطرحها على استفتاء شعبي عام.

وقال تبون في أول كلمة له بعد انتخابه رئيساً للبلاد إن الوقت حان لتكريس الالتزامات التي تم تقديمها خلال الحملة الانتخابية دون إقصاء أو تهميش أو أي نزعة انتقامية مشدداً على أنه سيعمل مع الجميع على طي صفحة الماضي وفتح صفحة الجمهورية الجديدة بعقلية ومنهجية جديدة.

وتابع تبون أن قانون مكافحة الفساد يبقى ساري المفعول لكننا سنواصل في حملة مكافحة الفساد والمفسدين مؤكداً أنه سينحاز دوما للشباب وإدماجهم الفعلي في الحياة الاقتصادية وأن الحكومة الجديدة ستتضمن في تشكيلتها شباباً تتراوح أعمارهم بين 26 و27 سنة.

وأشار الرئيس الجزائري المنتخب إلى أن السياسة الخارجية للبلاد تقوم على “مبدأ المعاملة بالمثل”.

وكان رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر محمد شرفي أعلن في وقت سابق اليوم فوز تبون بالانتخابات الرئاسية التي جرت أمس بحصوله على 58،15 بالمئة من الأصوات.

انظر ايضاً

الرئيس الجزائري يستقبل المقداد واللقاء يدور حول تعزيز العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

الجزائر-سانا استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين